شركة SAS تتوقع تأثيراً محدوداً لفيروس كورونا على نتائج الربع الأول

FOTO: TT

الكومبس – اقتصاد: قالت شركة الطيران الإسكندنافية، ساس، اليوم الأربعاء، إن صافي خسائرها اتسع في الربع الأول، نتيجة عوامل عدة، بينها تراجع العملة المحلية في السويد والنرويج، فيما توقعت أن يكون التأثير الاقتصادي الناجم عن فيروس كورونا الجديد محدودا لموسم الشتاء.

وقالت ساس في بيان لها، إنها سجلت خسارة صافية قدرها 861 مليون كرون سويدي (81.5 مليون يورو) في الأشهر الثلاثة الماضية، مقارنة بخسائر قدرها 469 مليون كرون في الفترة المقابلة من العام السابق.

وكانت الشركة علقت في أواخر يناير الماضي، رحلاتها إلى بكين وشنغهاي بسبب فيروس كورونا COVID-19  وأعلنت لاحقًا ،أن التعليق سيبقى ساري المفعول حتى نهاية مارس.

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة، ريكارد غوستافسون، إلى أن حجوزات الرحلات عبر الشركة لم تتأثر إلا فقط “من وإلى الصين”، وأن الخسائر جراء ذلك كانت محدودة، لكنه ألمح إلى أنه اذا امتد تأثير فيروس كورونا لموسم الصيف فحينها من المتوقع أن ينعكس ذلك على شركته وعلى قطاع الطيران ككل.

وقدرت الشركة أن تؤدي الرحلات الملغاة إلى خسارة في إيرادات قدرها 200 مليون كرون للربع الأول من عامها المالي.

وتأثرت نتائج الأشهر الثلاثة الماضية للشركة بالآثار السلبية الناجمة عن ضعف العملتين السويدية والنرويجية.

بالإضافة إلى ذلك، تأثرت النتائج باعتماد معايير المحاسبة الدولية 16 الجديدة، والتي أسفرت عن شطب للأصول وبعض النفقات التي لم تعد تؤخذ في الاعتبار.

وسجلت بداية التداولات على سهم ساس في بورصة ستوكهولم، صباح اليوم خسارة قدرها 6.3 بالمئة.