شركة SAS تواصل النزيف.. خسائر بـ2.1 مليار كرون

Foto: Vidar Ruud / NTB scanpix / TT

الكومبس – اقتصاد:  تواصل النزيف المالي لشركة الطيران الاسكندنافي SAS، حيث سجلت خسائر بـ2.1 مليار كرون في الربع الأكثر ربحية عادة من أيار/مايو إلى تموز/يوليو الذي يعتبر موسم العطلات. وفق ما نقلت TT اليوم.

وتوقع الرئيس التنفيذي للشركة ريكارد غوستافسون أن تستمر مرحلة التعافي حتى العام 2022 ليعود الطلب إلى طبيعته التي كان عليها قبل انتشار وباء كورونا.

ورغم أن الطلب يرتفع ببطء فإن التوقعات تشير إلى أن مرحلة التعافي ستستغرق وقتاً.  

وقال غوستافسون لوكالة الأنباء السويدية “هناك قدر كبير من عدم اليقين يتعلق بتطور الوباء. رأينا خلال الصيف كيف فتحت البلدان المجاورة لنا حدودها ثم عادت إلى إغلاقها بعد أسبوعين، ما يجعل التخطيط لشركات الطيران وللمسافرين أمراً صعباً”.  

وأضاف “لن تتخطى SAS هذه الأزمة بشكل جيد دون توفير رأس مال جديد. وهذا هو سبب خطة إعادة الرسملة التي عملنا عليها بشكل مكثف. إذا سارت بالشكل الصحيح، فستتمكن SAS من تجاوز الأزمة”.

وخلال الربع الأخير، شهدت الشركة طلباً رئيسياً على السفر الداخلي إضافة إلى بعض الوجهات الصيفية التقليدية.  

ورأى غوستافسون أن سفر رجال الأعمال سيتغير أيضاً تدريجياً، ما يعني في النهاية انخفاض إيرادات شركات الطيران.

وأوضح “حتى قبل كوفيد-19، لم يكن سفر العمل يشهد نمواً كبيراً، على عكس السفر الترفيهي. ولدي سبب للاعتقاد بأن السفر بغرض العمل سيتم استبداله جزئياً بالاجتماعات الرقمية بمرور الوقت”.