صحفيون مدانون بتهريب طفلٍ لاجئ للسويد يرفضون مساعدة مؤسستهم في دفع تكاليف محاكمتهم

Johan Nilsson/TT الصحفي فريدريك أونيفال
Views : 2033

التصنيف

 الكومبس – ستوكهولم: رفض ثلاثة صحفيين كانوا ادينوا بتهمة الاتجار بالبشر، بعد مساعدتهم طفل لاجئ بالوصول إلى السويد، بأخذ تعويضات مالية من التلفزيون السويدي، الذين يعملون به لدفع تكاليف محاكمتهم القانونية.

وقال الصحفي فريدرك أونيفال، في بيان مشترك باسمه وأسم زميله الآخرين، ونشره على صفحته في موقع الفيسبوك، ” إننا لا نريد أن نكون مثار نقاش حول مساعدة الخدمة العامة لنا” في إشارة لـSVT

 من جهته برر التلفزيون السويدي عرضه دفع تكاليف محاكمة صحفييه الثلاثة، بأن هؤلاء كانوا في مهمة صحفية تابعة له، وأنه يتحمل مسؤولية موظفيه خلال أداء مهامهم.

 وحوكم الصحفي السويدي، فريدريك أونيفال، وإثنان من معاونيه، بتهمة مساعدة صبي سوري يبلغ من العمر 15 عاماً في الوصول إلى السويد قادماً من اليونان، بطريقة غير شرعيّة.

ووجهت لهم تهمة تهريب الصبي، الذي كان موجوداً في اليونان، في الوقت الذي كان فيه الثلاثة، يصورون برنامج Fosterland لصالح التلفزيون السويدي SVT.