صحفي سويدي معتقل في أرتيريا منذ 19 عاماً.. ابنته: مازال حياً

Foto: Fredrik Sandberg / TT / Kod 10080
Views : 2780

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أكدت “بيت لحم إسحاق”، ابنة الصحفي السويدي الأرتيري داويت إسحاق، أن والدها على قيد الحياة. وفق ما نقلت TT.

ومازال داويت اسحاق مسجوناً في أرتيريا منذ نحو 19 عاماً، دون محاكمة، بتهمة ارتكاب جرائم ضد أمن البلاد.

وأكدت ابنته اليوم في حديث لراديو السويد أن والدها مازال حياً. ولم توضح كيف عرفت بذلك لكنها أشارت إلى دور ما يسمى “الدبلوماسية الصامتة” في معرفة ذلك.

وأكدت لجنة الدعم التي تعمل في قضية داويت إسحاق أنه مازال على قيد الحياة.  

ووُلد الصحفي والكاتب داويت إسحاق في أرتيريا العام 1964. وهرب إلى السويد العام 1985 وأصبح مواطناً سويدياً في 1992.

في 2001، عاد مع عائلته إلى أريتريا بعد استقلال بلاده وتوقف الحرب مع أثيوبيا. وكتب مقالات تنتقد رئيس البلاد أسياس أفورقي.

في 23 أيلول/سبتمبر 2001، اعتقل داويت إسحاق في منزله. وسجن منذ ذلك الحين دون محاكمة، وفقاً لمنظمة “مراسلون بلا حدود”.

ولم تنفع الوساطات الرسمية السويدية أو محاولات المنظمات الدولية في التخفيف من سجنه أو إطلاق سراحه، بل صرح الرئيس الأرتيري رسمياً حينها بأن “داويت اسحاق سيظل رهن الاعتقال ولن نتحدث مع السويد في الموضوع”.