صحفي سويدي: مقتل سليماني سيزيد من خطر الإرهاب في العالم

Views : 1955

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال المراسل السابق للتلفزيون السويدي Svt في الشرق الأوسط ستيفان آسبرغ، إن الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة الأمريكية في العراق، وأدى الى مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، يمكن أن يزيد من خطر الإرهاب في العالم.

وأضاف أن الهجوم يمثل تصعيداً خطيراً للنزاع في المنطقة، وأن قتل سليماني كان على قائمة الأهداف الأمريكية لسنوات عديدة، خصوصا أن هذا الشخص مهم للغاية في إيران، فقد كان له دور في تعزيز الوجود الإيراني في الشرق الأوسط، واكتسبت إيران بفضله نفوذاً متزايداً في العراق، خاصة بعد العام 2003.

وعبر آسبرغ عن اعتقاده بأن ترامب استفاد لأغراض انتخابية من هذا الهجوم، وقال إنه عندما تم اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد خلال عطلة نهاية العام، وجدت الولايات المتحدة نفسها في وضع محرج، مُجبرة فيه على التحرك، وهذا ما صّب في صالح ترامب، الذي لطالما أراد أن يثبت بأنه رئيس قوي وواضح في الشرق الأوسط.

ويعتقد الصحفي السويدي آسبرغ، أن مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية ( داعش) وسليماني الآن، سيصبان في صالح الحملة الانتخابية لترامب.

كذلك أعرب آسبرغ عن اعتقاده بأن خطر وقوع الهجمات الإرهابية سيزيد، وسيكون لهذا الهجوم عواقب وخيمة، خاصة بالنسبة الى الأمريكيين، كما سيكون له عواقب مالية، خصوصا على أسعار النفط العالمية.