صحيفة: إنقسام رأي في الاشتراكي الديمقراطي حول المدارس الخاصة

Views : 332

التصنيف

قالت صحيفة سفينسكا داغبلاديت Svenska Dagbladet اليومية السويدية، في تقرير لها إن حزب الاشتراكيين الديمقراطيين، أكبر أحزاب المعارضة، لم يتمكن من حسم موقفه تجاه الموافقة أو رفض السماح للقطاع الخاص بتحقيق أرباح من خلال إدارته للمدارس الحرة.

قالت صحيفة سفينسكا داغبلاديت Svenska Dagbladet اليومية السويدية، في تقرير لها إن حزب الاشتراكيين الديمقراطيين، أكبر أحزاب المعارضة، لم يتمكن من حسم موقفه تجاه الموافقة أو رفض السماح للقطاع الخاص بتحقيق أرباح من خلال إدارته للمدارس الحرة.

الصحيفة أجرت مقابلات مع عدد من أعضاء الحزب وخرجت بنتيجة مفادها أن قيادة الحزب، التي ينظر إليها بأنها أكثر ليبرالية، لا تعطي أولوية لمراجعة قانون المدارس، الذي يسمح للقطاع الخاص بدخول قطاع التليم المدرسي، أما أعضاء الحزب الأقرب إلى اليسار وأولائك المرتبطين باتحادات العمل فلديهم قناعة بضرورة حظر تحقيق فوائد مادية من "المدارس الحرة" التي تساهم الدولة في تمويلها.

من جهته نفى إبراهيم بايلان Ibrahim Baylan المتحدث باسم الاشتراكي الديمقراطي، لشؤون سياسة التعليم، أن تكون الخلافات قد تسببت بانقسامات في الرأي بين أعضاء الحزب، مضيفا أن القضية الرئيسية ليست تحقيق جهات خاصة لأرباح، لكن أين يجب أن تذهب هذه الأرباح. قائلا "ما يغضب الكثير من الناس، وهم على حق في ذلك، هو أن المال يختفي بطرق مختلفة، وبشكل عام لا يستخدم بالطريقة التي يجب أن يستخدم فيها."

وكان رئيس حزب الديمقراطيين الإشتراكيين، ستيفان لوفين Stefan Löfven قد صرّح سابقاً بأن أي فائض في الدخل الذي تحققه الإدارة الخاصة للمدارس الحرة يجب أن يعاد استثماره في هذه المدارس.