صحيفة: عمليات ختان غير قانونية تجري في المنازل دون علم السلطات الصحية

Foto: TT
Views : 1491

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: كشفت صحيفة “SvD  في تحقيق أجرته حول عمليات ختان الذكور غير الشرعية في السويد، أن أشخاصاً لا يحملون ترخيصاً من السلطات الصحية، يقومون بإجراء عمليات ختان غير قانونية للذكور في المنازل دون علم السلطات السويدية.

وذكرت الصحيفة أنها تمكنت من محاورة 4 أشخاص من الذين يقومون بتلك العمليات (بالأسود) قالوا إنهم يقومون بهذا العمل منذ سنوات، مشيرين إلى ازدهار عملهم في الآونة الأخيرة. وتكلف عملية الختان الواحدة بحسب الصحيفة ما بين 1500إلى 2000 كرون.

 وأوضحت الصحيفة في هذا السياق، أن القوانين السويدية تلزم الشخص الذي يقوم بعملية الختان أن يكون طبيباً مرخصاً به ليسمح له بإجراء أي تدخل جراحي على طفل عمره فوق الشهرين.

ووفق الصحيفة فإن مجلس البلديات والمقاطعات السويدية SKL أصدر في العام 2009 قراراً بالسماح بإجراء الختان لأسباب غير طبية ومبررة للذكور، ويوجد اليوم 4 أقاليم تقدم هذه الخدمة وهي Jönköping وVästmanland و Stockholm و Sörmland وفقط في المقاطعتين الأخيرتين يتم الختان بالتعاقد مع طبيب مختص. وأسعار العملية الواحدة تتراوح بين 12 ألف و14 ألف كرون.

شروط الحصول على رخصة قانونية

ووفقا لمفتشية الرعاية الصحية IVO تنص شروط الحصول على رخصة “خاصة” من أجل ختان الذكور بعمر أصغر من شهرين على مايلي:

 أن يمتلك الشخص معارف موثقة (اي مثبتة بشهادة) وخبرة موثقة لأداء هذا التدخل الجراحي بطريقة تكون مطابقة تماما للحاصلين على شهادة من جامعة او كلية في مجال الرعاية الصحية المتخصصة وفوق ذلك يجب أن يكون الشخص قادرا على أن يعرض طريقته في أداء العملية أمام لجنة، وأن يظهر طرق تخفيف الألم التي يستعملها وماهي الرعاية الطبية التي يمنحها بعد العملية.

وأظهرت تحقيقات الصحيفة أن 7 أشخاص تقدموا بطلب للحصول على الرخصة الخاصة منذ عام 2015 لكن تم رفض طلباتهم جميعا لأنهم لم يستوفوا الشروط المطلوبة. 

طبيب: العمليات غير القانونية تعرض الأطفال لخطر حقيقي

من ناحيته قال الطبيب الجراح المختص بجراحة الأطفال وجراحة المسالك البولية “Jakob Stenman” الذي يعمل في مستشفى الأطفال Astrid Lindgrens في Solna إن أولئك الأشخاص يعرضون الأطفال إلى خطر حقيقي.

 فعلى الأغلب لن يتحقق شرط التعقيم الكافي ولا يوجد إمكانية للسيطرة على حالات نزف مفاجئة او ردود فعل حساسية بسبب المخدر المستخدم وأنا نفسي تلقيت العديد من حالات تعرض فيها أطفال لإصابات ومضاعفات خطيرة بسبب إجراء عملية ختان لهم.

 ووفقا للطبيب Stenman فإن أكثر المضاعفات التي تحدث غالبا هي النزف الشديد وهذا يشكل تهديداً خطيراً على حياة الطفل إذا لم يتم إسعافه بالوقت المناسب.

وأضاف: ” في حالات أخرى أصيب الجلد في مكان الختان بعدوى بكتيرية حادة واضطررنا بسببها إلى إجراء عملية جراحية، كما أتتنا حالات تم فيها بتر جزء كبير من رأس العضو الذكري للطفل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.