توقعات بنقاشات “حادة” بين قادة الأحزاب في جلسة البرلمان اليوم

Jessica Gow / TT Dags för årets första partiledardebatt för statsminister Stefan Löfven (S). Arkivbild.
Views : 1592

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تبدأ اليوم أولى نقاشات قادة الأحزاب السويدية في البرلمان للعام الجاري، حيث من المتوقع أن يواجه رئيس الحكومة ستيفان لوفين انتقادات لاذعة من قبل الأحزاب اليمينية وكذلك من اليسار على حد سواء.

وينتظر المراقبون ما إذا ما كان الوسط والليبراليين، سيهاجمانه أيضاً.

ومن بين التساؤلات التي تدور حول تلك النقاشات:

  • هل سيكون حزبا الوسط والليبراليين ضمن المعارضة؟

تمكن حزب الوسط والحزب الليبرالي من إدخال الكثير من سياستهما الليبرالية في الاتفاق الذي عُقد بينهما وبين الحكومة. ورغم تعاونهما مع الحكومة، أكدا على بقائهما ضمن أحزاب المعارضة. وتلق الحزبان انتقاداً من قبل الأحزاب البرجوازية لأنهما خرقا تحالفهما مع كتلة يمين الوسط السابقة رغم انهما ليسا ضمن أحزاب الائتلاف الحكومي.

  • هل سيرد ستيفان لوفين على آني لوف ويان بيوركلوند؟

تشير التوقعات الى أن بعض المواجهات الصعبة لن تحصل في مثل هذه الحالة، حيث جرى التصويت على لوفين كرئيس للوزراء بالكاد.

– هل ستهاجم أحزاب يمين الوسط بعضها البعض؟

وأظهرت أحزاب تحالف يمين الوسط السابقة لسنوات عدة على أنها جبهة موحدة. ولكن بعد تعاون الوسط والليبراليين مع حكومة لوفين، سيكون من المتوقع أن يواجه الحزبان انتقادات من المحافظين والديمقراطي المسيحي.

– هل سيكون هذا النقاش الأخير للمتحدث باسم البيئة غوستاف فريدولين؟

أعلن فريدولين في مؤتمر حزب البيئة في شهر أيار/ مايو أنه سيستقيل من منصبه، لذا سيكون خطابه اليوم، كرئيس للحزب هو الأخير في البرلمان.