صيف 2020 الأكثر دفئًا على الإطلاق في نصف الكرة الشمالي

FOTO: TT

الكومبس – ستوكهولم: اعتبر خبراء الأرصاد الجوية، أن صيف هذا العام، كان الأكثر دفئًا على الإطلاق في نصف الكرة الشمالي.

وتظهر الأرقام الجديدة الصادرة عن هيئة الطقس الأمريكية NOAA أن أشهر يونيو ويوليو وأغسطس كانت أكثر دفئًا بمقدار 1.17 درجة من المتوسط ​​في القرن العشرين بأكمله.  

كان أغسطس 2020 أكثر دفئًا بمقدار 1.69 درجة مئوية عن المتوسط ​​، لكنه أصبح ثاني أكثر شهور أغسطس دفئًا خلال الـ 141 عامًا الماضية حيث كان في عام 2016 ، الشهر الأكثر دفئًا.

وفقًا لـ NOAA – التي تعود بياناتها إلى عام 1880 – فإن سنة 2020 في طريقها لأن تصبح واحدة من السنوات الخمس الأكثر حراً، التي تم قياسها. في أوروبا وآسيا ومنطقة البحر الكاريبي  

كما سجل النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، الذي يعيش حالياً أجواء فصل الربيع حاليًا، ثالث أدفأ شتاء.

وأدت درجات الحرارة المرتفعة، من بين أمور أخرى، إلى انخفاض الغطاء الجليدي في القطب الشمالي. ففي أغسطس، انخفضت طبقة الجليد بشكل قياسي.