طاقم طائرة كندية يترك امرأة وحيدة في الظلام بعد أن غطت في نوم عميق

Views : 7528

التصنيف

الكومبس – أخبار: ترك المضيفون العاملون في إحدى الرحلات الجوية التابعة لشركة “إير كندا” امرأة كندية تدعى تيفاني آدمز وهي نائمة على مقعدها لتجد نفسها في الظلام وحيدة في الرحلة التي أقلتها من كيبك الى تورنتو يوم 9 حزيران/ يونيو الجاري.

ونقلت الصحف الكندية عن آدمز قولها إنها استيقظت من نومها لتجد نفسها وحيدة في مكان بارد مظلم، وما زالت تضع حزام الأمان، لتكتشف أن الطاقم تركها نائمة على متن الطائرة.

وأكدت شركة الطيران الكندية الحادث، مشيرة إلى أنها فتحت تحقيقاً بالأمر. وروت آدمز الآثار السلبية الناتجة عن هذه التجربة مثل الكوابيس والأحلام المفزعة.

وكتبت آدمز، على صفحتها الشخصية على فيس بوك: “استيقظت حوالي منتصف الليل، أي بعد ساعات من هبوط الطائرة، لأجد نفسي في مكان مظلم وبارد جداً ، وما يزال حزام المقعد مربوطا”.

وأضافت أن التجربة كانت “مروعة” جداً. وتمكنت آدامز من الاتصال بصديقتها ديانا ديل لتخبرها بمكانها وبعد دقيقة من الاتصال فرغت بطارية هاتفها ولم تستطع إعادة شحنه.

واتصلت ديل بالمطار وأخبرتهم بمكان وجود آدمز التي استطاعت خلال هذا الوقت العثور على مصباح كهربائي في قمرة القيادة واستخدمته لجذب الانتباه لها.وتنبهت لها إحدى العاملات في إدارة نقل الأمتعة وقالت إن آدامز “كانت في حالة من الصدمة”.

وقالت آدامز إن مسؤولي “اير كندا” عرضوا عليها الذهاب للفندق وسيارة ليموزين لتقلها، إلا أنها رفضت العرض وطلبت الذهاب لمنزلها في أسرع وقت ممكن.

وأضافت أن مسؤولي الشركة اتصلوا بها مرتين للاطمئنان عليها والاعتذار عما حدث.