طرد موظفة من عملها في سودرتاليا بعد إبلاغها عن تمييز

(تعبيرية) Foto: Henrik Montgomery / TT
Views : 6795

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: عملت أوسا (اسم مستعار) في دور رعاية المسنين ببلدية سودرتاليا لمدة عقود قبل أن تجبر على الاستقالة.  وكانت الموظفة قدمت بلاغاً قبل عامين عن وجود تمييز في بيئة العمل، الأمر الذي أكدته النقابة من خلال تحقيقها الخاص. وفق ما نقل SVT.

وقالت أوسا للتلفزيون السويدي اليوم “بكيت عندما وقعت على الاستقالة”.   

وكانت أوسا سعيدة جداً بالعمل مع مرضاها، لكنها تعرضت لتمييز واضطهاد من رئيسها في العمل، حسب ما قالت. الأمر الذي دفعها إلى تقديم شكوى عن مشاكل في بيئة العمل.

وقالت أوسا “آخر شيء أردته هو إنهاء عملي. أردت فقط أن تتوقف المشاكل”.

ولفتت إلى أنها أصبحت بعد الشكوى تعامل كمشبوهة. وعُرض عليها عمليات نقل رأت أنها غير معقولة أبداً. وبعد صراع استمر لمدة عام، وافقت أخيراً على التسوية. وتلقت نحو 200 ألف كرون مقابل استقالتها.

وطلب SVT من بلدية سودرتاليا التعليق على الواقعة، لكنها اختارت عدم التعليق على الحالة باعتبارها فردية. غير أن مسؤولاً في البلدية قال إنه لا يمكن أن تكون الاستقالة مرتبطة بتقديم الشكوى.