طفل سويدي ينقذ أخته من هجوم دب في أونغه

(أرشيفية) Foto: Berit Roald / NTB scanpix / TT / kod 20520
Views : 4640

التصنيف

الكومبس – سوندسفال: فجأة ظهر دب كبير للجد شيل والجدة أنيته وأحفادهما الثلاثة في إحدى غابات أونغه شمال السويد.

وتمكن الطفل هوغو البالغ من العمر 11 عاماً من حماية أخته الأكبر وأخيه الأصغر. وفق ما نقلت صحيفة سوندسفال المحلية أمس.

وقال الطفل للصحيفة “رفعت كلتا يدي إلى الأعلى وصرخت بأعلى صوتي كما يصرخ الدب”.

وقعت الحادثة حوالي الساعة السابعة مساء السبت الماضي حين كان الإخوة ميشيل (16 عاماً) وليو (6 أعوام) وهوغو (11 عاماً) يقومون بجولة في الغابة مع جدهما وجدتهما على بعد نحو 20 كيلومتراً من منزلهما في نيبودارنا ببلدية أونغه.  وتحولت جولتهم في سيارة الجد المفتوحة من الخلف (بيك أب) إلى ما يشبه فيلم رعب.

وقال الجد شيل “كنت في السيارة ونظرت في المرآة لأرى دباً كبيراً يقترب من الأطفال الذين كانوا يجلسون في الخلف (القسم المفتوح من السيارة). كان ذلك مرعباً”.

وأضاف “فجأة رأيت الدب يقترب من باب السيارة وكان هوغو يصرخ “إنه دب”. كان صراخه هستيرياً”.

وكانت الجدة تجلس في المقعد الثاني للسيارة. وطلبت من زوجها أن يحرك السيارة بسرعة لكنه لم يكن يرى أحفاده الثلاثة يجلسون في الخلف، فخشي أن يتحرك تاركاً أحداً منهم.

وقال هوغو إنه سمع صوت الدب وشاهد لعابه. وأضاف “الآن سنموت. كان هذا أول ما فكرت فيه. شاهدته يقترب من أختي الكبرى ويحاول الإمساك بقدمها. فرفعت كلتا يدي وصرخت تجاهه بأقصى ما أستطيع. وفجأة خاف الدب وتراجع بعيداً”.

حصل كل شيء بسرعة، من 10 إلى 15 ثانية، وفق تقديرات الجد والجدة. واستطاع الجميع الجلوس في السيارة بأمان دون أي إصابات.

وقال الجد “نحن ممتنون كثيراً لهوغو. لا أعرف ما الذي كان يمكن أن يحصل لولا ما فعله”.

وأضاف “كان هناك داخل السيارة كلبان كبيران يخرجان عادة بمجرد أن نفتح الباب، لكنهما في هذه الحالة لم يتحركا”.

فيما قالت الجدة “من الواضح أن الدب كان غاضباً ويستهدف الأطفال”.