ظهور متهمين بهجوم ستوكهولم الإرهابي 2017 بين أسرى داعش في سوريا

سعيد رحمنوف ، المعروف باسم أبو داود
Views : 1878

التصنيف

الكومبس – أخبار السويد: كشفت وسائل إعلام عالمية، أن أثنين من المتورطين بهجوم الشاحنة الإرهابي في ستوكهولم، الذي وقع في إبريل 2017 موجود في سوريا، بعد أن اعتقد الأمن السويدي بأن أحدهم قد مات.

ويتعلق الأمر بالطاجكي، سعيدرحمنوف، الذي ظهر على شاشات التلفزة التركية في نهاية نوفمبر الماضي، ضمن أسرى داعش المحتجزين في سوريا.

وبالإضافة إلى رحمت عقيلوف، المنفذ الرئيس لهجوم الشاحنة والمحكوم عليه في السويد بالمؤبد، يوجد إرهابيان آخران متورطان بذلك الهجوم وهما، سعيد رحمنوف ، المعروف باسم أبو داود، وتوج الدين نزاروف ، المعروف باسم أبو أسامة نوراكي ، وكلاهما يبلغان من العمر 32 عامًا وهما موجودان حالياً في سجن بسوريا.

والإرهابيان مطلوبان في روسيا وطاجيكستان بتهم تتعلق بالإرهاب.

ووفقاً لتقرير قناة تي آر تي الإخبارية التركية، فإن رحمنوف، الذي أُعلن وفاته في 2017 محتجز في سجن بمدينة عفرين السورية مع عدد من إرهابي داعش.

وقال مسؤول طاجيكي لراديو أوروبا الحرة، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن سلطات بلاده “على علم بتقرير التلفزيون التركي”، وأن شقيقة رحيموف هي من تعرفت على هويته، مشيراً إلى أن الحكومة الطاجكية تعمل على استعادة رحيموف لمحاكمته.

كما أخبر مصدر في الحكومة التركية إذاعة أوروبا الحرة أن رحيموف كان موجوداً في السابق في سجن تابع للجيش النظامي السوري في مدينة دير الزور.

فيما لم يظهر المتهم الثاني في التقرير التلفزيوني المذكور.