عالم سويدي يُحّذر من وصول “حمى النيل” الى السويد

Gabe Hamer/AP/TT
Views : 11929

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال الباحث السويدي في مجال الحشرات أندرش ليندستروم، إن ما يُطلق عليه بـ “حمى النيل الاستوائية”، قد تصل السويد الصيف المقبل، بعد انتشارها في أوروبا، صيف العام الجاري، ووصولها الى ساحل ألمانيا للمرة الأولى.

وبسبب ارتفاع درجات الحرارة التي شهدتها السويد ودول أخرى، الصيف الماضي، فإن العديد من الأشخاص في أوروبا الجنوبية أصيبوا بحمى غرب النيل، والمعروفة ايضاً بحمى النيل.

وأكثر الدول التي تأثرت بذلك، كانت إيطاليا وصربيا واليونان ورومانيا والمجر، إلا أن استمرار الصيف الحار ساعد الحمى على التمدد نحو الشمال الأوروبي أيضاً.

وللمرة الأولى، جرى تشخيص إصابات بين الطيور والخيول في ألمانيا. حيث أُكتشف المرض في تسعة أماكن بضمنها الأجزاء الشمالية من البلاد، وفقاً لـ ليندستروم.

مخاطر انتشار واسعة

وينتشر فيروس مرض حمى النيل من الطيور المصابة الى البعوض، ثم ينتقل الى كل من الحيوانات والبشر على حد سواء. وقد يمر المرض دون أن يتم ملاحظته في بعض الحالات، لكنه وفي أسوء الحالات قد يتسبب بالتهاب السحايا والشلل.

وفي السويد لم تكن هناك حالات معروفة من العدوى حتى الآن.

وقال ليندستروم: “يمكنني القول إن هناك خطر كبير من وصول حمى النيل الى السويد. لاحظنا أن الفيروس يهاجر لفترة أطول باتجاه الشمال في السنوات العشر الماضية. وإذا كان الفيروس قد أصاب بالفعل الطيور والبعوض، فإنه لا يحتاج الى السفر طويلاً للوصول الى السويد، الصيف المقبل”.