عايدا هاتسياليج: أصغر وزيرة في السويد تقدم استقالتها بعد ضبطها وهي تقود سيارتها تحت تأثير الكحول

Views : 1250

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت وزيرة التعليم الثانوي ورفع الكفاءات في السويد، عايدا هاتسياليج، في مؤتمر صحفي، استقالتها من الحكومة بعد ان تم ضبطها من قبل الشرطة وهي تقود السيارة تحت تأثير الكحول.

وذكرت ان نسبة الكحول في دمها كانت عندما تم ضبطها من قبل دورية للشرطة 0,2 بروميل، وهي نسبة قليلة لكن غير مسموح بها.

وقالت الوزيرة أنا أعرف ان العديد يشعر بخيبة أمل من ذلك، وأنا نادمة جداً على ما فعلت، وغير راضية عن نفسي، وانني اتخذت القرار بنفسي بعد مشاورات مع رئيس الحكومة ستيفان لوفين.

وبحسب الوزيرة فان الحادث وقع مساء الخميس الماضي عندما كانت في زيارة الى العاصمة الدنماركية كوبنهاغن مع صديق لها، وقبل ان تتوجه الى حفل غنائي شربت كأسين من النبيذ فقط، وبعد ذلك توجهت الى مالمو القريبة من كوبنهاغن.

وقال رئيس الوزراء ستيفان لوفين في بيان صحفي: ” أتفق مع تقييم الوزيرة وآسف لفقدان وزيرة ناجحة”.

وعايدا هي أصغير وزيرة في الحكومة السويدية، تبلغ من العمر 29 عاماً فقط، جرى تنصيبها في 4 تشرين الأول/ اكتوبر من العام 2014، وهي من أصول بوسنية وتنتمي الى الحزب الديمقراطي الاشتراكي.