عدد العاطلين عن العمل يصل إلى الضعف.. والبطالة 9 بالمئة

Foto: Johan Nilsson / TT / Kod 50090

الكومبس – اقتصاد: وصل عدد العاطلين المسجلين حديثاً خلال أزمة كورونا إلى ضعف عددهم في الفترة المقابلة من العام الماضي. وبلغت نسبة البطالة حالياً 9 بالمئة وستستمر في الارتفاع حسب توقعات مكتب العمل. وفق ما نقلت TT اليوم.

وقالت المحللة في مكتب العمل ساندرا أوفيسون “البطالة تستمر في الارتفاع، وهو وضع خطير لسوق العمل السويدية. نرى آثاراً واضحة جداً للوباء وتقييمنا هو أنها ستستمر خلال العام الحالي والمقبل”.

وسجل مكتب العمل 11 ألف و576 باحثاً جديداً عن عمل في الفترة بين 22 و28 حزيران/يونيو، بزيادة 4179 عن الفترة نفسها من العام الماضي.

ويبلغ عدد العاطلين عن عمل حالياً 465 ألفاً و51 شخصاً، بينهم 229 ألفاً سجلوا منذ بداية آذار/مارس، وهو ضعف الرقم تقريباً مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأشارت تقديرات مكتب العمل إلى أن البطالة ستبلغ ذروتها عند 11.4٪ في ربيع العام 2021 مع وجود أكثر من 600 ألف عاطل عن العمل.

وقالت إوفيسون “تقييمنا أن البطالة ستستمر في الزيادة حتى مارس (آذار) 2021، ثم تتراجع ببطء”.

وأضافت  “الزيادة كبيرة لدى مختلف الفئات العمرية والمستويات التعليمية وبين كل من السكان المولودين في السويد أو خارجها”.  

وفي بداية الأزمة، كانت قطاعات الفنادق والمطاعم والسفر والنقل الأكثر تأثراً. لكن بمرور الوقت، استحوذت الصناعة على حصة أكبر من العاطلين، وحالياً 15٪ من الذين تم إخطارهم بالفصل يعملون في قطاع الصناعة.