عدد العمليات الجراحية يعود تدريجياً إلى طبيعته

Foto: Ingvar Karmhed / SvD / SCANPIX / Kod 30082
Views : 598

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: زاد عدد العمليات الجراحية المجدولة في السويد مرة أخرى، بعد أن انخفض بشكل كبير تأثراً بانتشار وباء كورونا.

وعُزيت عودة العمليات الجراحية إلى سبب رئيس هو تحسن توافر معدات الوقاية الطبية. وفق ما قالت وكالة الأنباء السويدية TT اليوم.

وكانت أرقام السجل السويدي للعمليات الجراحية أظهرت أن قائمة انتظار العمليات وصلت إلى 157 ألف مريض، بعد تعليق 44 ألف عملية نتيجة انتشار كورونا. فيما انضم آلاف إلى طوابير الانتظار كل أسبوع. وانطبق ذلك على كل العمليات الجراحية من قصور القلب إلى كسر المفاصل أو عظام الحوض أو غيرها. حيث كانت المستشفيات تستعد لاستقبال مرضى كورونا وتؤجل العمليات المجدولة سابقاً.

وحالياً، اختلفت نسبة عودة العمليات الجراحية إلى طبيعتها بشكل كبير بين المحافظات.

في فيستربوتين وبليكينغه وأوبسالا تُجرى الآن أكثر من 60 بالمئة من العدد الطبيعي للعمليات المجدولة سابقاً. في حين تبلغ النسبة المقابلة في سورملاند وفيرملاند 25 بالمئة.   

وانخفض عدد العمليات في منتصف آذار/مارس بشكل ملحوظ واستمر في الانخفاض. حتى وصل إلى أدنى مستوياته في منتصف نيسان/أبريل. ومنذ ذلك الحين عاد للارتفاع في كثير من المناطق.

وسجلت 5 محافظات إجراء أكثر من 50 بالمئة من العدد الطبيعي للعمليات في منتصف أيار/مايو.