عدد قياسي من الاتصالات على خط الدعم الهاتفي لمكافحة العنف

Views : 759

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: استقبل خط الاتصال الهاتفي المخصص للنساء المعرضات للعنف عددا قياسيّاً من الاتصالات خلال العام الماضي 2018.

ويفسر ذلك، تأثير تغيير التشريعات المتعلقة بالجرائم الجنسية، وبأن موظفي الخدمات الصحية والاجتماعية أصبحوا أكثر وعياً بالتهديدات والعنف ضد المرأة.

وفي العام الماضي، استقبل الموظفون العاملون على الخط أكثر من 36 ألف مكالمة هاتفية أو حوالي مائة محادثة في اليوم، ويمثل ذلك ارتفاعا بنحو 65 بالمائة على مدى السنوات العشر الماضية، حيث حصلت أكبر زيادة في عام 2018.

وترى رئيسة العمليات في المركز الوطني لحقوق المرأة في أوبسالا، أوسا فيتكوسكي، أن حملة مي تو لمكافحة التحرشات الجنسية أثرت بشكل واضح على أن يتجرأ الناس للحديث عما تعرضوا له، بالإضافة الى التشريعات القانونية الجديدة لمحاربة الجرائم الجنسية وزيادة موارد المؤسسات والمنظمات غير الحكومية التي تعمل مع ضحايا العنف.

وبحسب فيتكوسكي، فإن الموظفين في مجال الرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية أصبحوا أكثر وعياً بالمشكلة وينصحون المتصلين المعرضين للعنف للاتصال بخط الدعم.

والزيادة في تلك المكالمات ليست ناجمة عن مجموعات جديدة، بل عن أن المزيد من النساء اللواتي يتعرضن للعنف البدني والنفسي والجنسي، اصبحن أكثر جرأة على الاتصال اليوم.