عدوى كورونا تصل إلى دور المسنين في 15 مقاطعة من 21

Foto: Anders Wiklund / TT kod 10040
Views : 607

التصنيف

الكومبس- ستوكهولم: كشف تقرير قدمه مجلس إدارة المقاطعات للحكومة عن وصول عدوى كورونا إلى دور المسنين في 15 مقاطعة من أصل مقاطعات السويد الـ21.

وأظهر التقرير استمرار النقص بأدوات الوقاية الطبية في البلديات، مشيراً إلى أن تنسيق توزيع معدات الحماية بين الدولة والأقاليم والبلديات لم يبدأ بعد، رغم أن الحكومة حددت طريقة التنسيق.

وأبلغت مقاطعات عدة عن آثار شديدة لانتشار العدوى على الأعمال التجارية، ما أدى إلى تراجع الصحة النفسية لأصحاب الشركات. كما حذّرت من ازدياد تأثير الأزمة على الإمدادات الغذائية وتوافر الأدوية.

وأكد تقرير المقاطعات أن العدوى باتت تنتشر في جميع أنحاء البلاد ووصلت إلى دور رعاية المسنين في 15 مقاطعة. وفي كل من مقاطعتي دالارنا وأوربرو سجلت إصابة أقسام كاملة من دور المسنين.

وفي بليكينغه، يشعر المنتجون الزراعيون بالقلق جراء عدم تمكن العمال الأجانب من القدوم للعمل في موسم الحصاد.

وفي هالاند، تبحث إحدى البلديات إمكانية تغيير برنامج التلقيح في الرعاية المدرسية بحيث تتمكن من إعادة توزيع ممرضات المدارس على رعاية المسنين.

وفي فارملاند، سلمت الشركات الخاصة لمساعدة المسنين مسؤولياتها للبلديات لأنها لم تعد قادرة على القيام بمهماتها.   

سعي حثيث للإنتاج

فيما يظهر تقرير المقاطعات أيضاً إجراءات يتم تنفيذها أو التخطيط لها، حيث يقوم عدد من مجالس المقاطعات بتجميع احتياجات البلديات من أدوات الوقاية، والاتصال بالمنتجين المحليين لتعديل إنتاجهم بغية تلبية الحاجة.

وتلقت كرونوبيري “استجابة جيدة جداً” لإرسال معدات واقية من 400 شركة في المقاطعة.

وفي نوربوتن، بدأت المقاطعة إنتاجها الخاص من الكمامات وأقنعة الوجه والمعقمات.