عزيز الخيگاني لـ”الكومبس” فتحنا 15 مركزاً انتخابيّاً عراقيّاً في السويد

مدير إعلام مفوضية الانتخابات العراقية عزيز الخيگاني صورة خاصة بـ "الكومبس"
Views : 4239

التصنيف

الكومبس – إسطنبول (خاص): قال مدير إعلام مفوضية الانتخابات العراقية عزيز الخيگاني، في تصريح خاص لـ”الكومبس”، إن مفوضية الانتخابات العراقية فتحت 15 مركزاً انتخابيّاً في السويد لضمان ممارسة العراقيين المقيمين في السويد حقهم في المشاركة في الانتخابات المقبلة، وفق قانون انتخابات مجلس النواب رقم 45 لسنة 2013 المعدل، الذي أعطى الحق للعراقيين المقيمين في الخارج، التصويت والانتخاب الى محافظاتهم.

وكشف الخيگاني من إسطنبولن حيث يشارك في دورة لتأهيل كوادر المفوضية في الخارج، عن فتح مفوضية الانتخابات العراقية مكاتب انتخابية في 13 دولة، بضمنها السويد التي تعتبر ثالث أكبر دولة يتواجد فيها أبناء الجالية العراقية، بعد الولايات المتحدة وإيران.

وأوضح أن هناك ستة مراكز انتخابية تابعة لهذه الدول، وبحسب الكثافة، مشيراً الى قيام المفوضية بفتح مراكز انتخابية على حدود الدول حتى يتسنى للعراقيين المقيمين في دول لا توجد فيها مراكز انتخابية ممارسة حقهم في الانتخاب.

وحول شروط الانتخاب قال إن أهم الشروط هي أن يكون عراقي الجنسية، وهناك الكثير من الوثائق صادق عليها مجلس المفوضين تساعد العراقيين المقيمين في الخارج المشاركة في الانتخابات، منها ستة أساسية، وحوالي 12 وثيقة ساندة. وأكد أن الناخب يحق له أن يجلب وثيقتين أصليتين، أحدهما أساسية والثانية ساندة، من الوثائق الأساسية: الجوازات العراقية سواء كانت نافذة المفعول أم منتهية، وشهادة الجنسية العراقية وبطاقة السكن، التي تعتبر وثيقة ساندة أخرى، إضافة الى وثائق كثيرة أخرى، مثل بطاقة الهوية الصادرة من الدولة التي يقيم او يعيش فيها، أو الجنسية الأجنبية، التي تثبت أصله العراقي.

وبخصوص الترويج الإعلامي للمرشحين في الخارج، قال: “وفق القانون، نظام رقم 11 لسنة 2018 يحق للمرشحين الترويج الإعلامي، داخل وخارج العراق، خلال الفترة المسموح بها وتبدأ من 14 نيسان/ ابريل الجاري، وتتوقف قبل 24 ساعة من بدء الانتخابات التي ستكون في الخارج يومي 10 و11 أيار/ مايو المقبل.

أما عن الإجراءات التي اتخذتها المفوضية لضمان نزاهة الانتخابات، قال الخيگاني إن “مجلس المفوضية اتخذ العديد من الإجراءات لضمان نزاهة الانتخابات منها استخدام جهاز العد والفرز الالكتروني الذي سوف يتم استخدامه لأول مرة في هذه الانتخابات بعد ان كان العد والفرز يدوياً في الانتخابات السابقة.

كما أكد على “وجود المراقبين الدوليين من مختلف دول العالم ومن الجامعة العربية لمراقبة نزاهة الانتخابات، وسيتواجدون حتى في المراكز الانتخابية خارج العراق”.

الكومبس – خاص من إسطنبول