عقب انسحاب واشنطن المفاجئ.. بريطانيا: داعش لم يهزم في سوريا

Views : 1548

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – دولي: في أولى ردود فعل على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قوات بلاده من سوريا قالت وزارة الخارجية البريطانية أن تنظيم “داعش” لم يُهزم بعد في سوريا خلافا لما قاله ترامب.

ونقلت DW عن ناطق باسم الوزارة في بيان إن “التحالف الدولي ضد داعش أحرز تقدما كبيراً، لكن لا يزال هناك الكثير من العمل ويجب ألا نغفل عن التهديد الذي يشكله. حتى بدون أرض، لا يزال داعش يشكل تهديدا.

وأعلن ترامب في ساعة مبكرة من صباح اليوم رسميا بدء سحب قوات بلاده من سوريا، وقال :”بعد الانتصارات التاريخية ضد “داعش”، حان الوقت أن يعود شبابنا العظيم إلى الوطن”.

من جهتها نشرت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي اليوم الخميس تغريدات على تويتر تقول فيها إن “داعش أضعف من أي وقت مضى” مضيفة “لكن الدولة الإسلامية لم تمح من على الخريطة ولم تستأصل شأفتها. ومن الضروري أن تواجه الجيوب الأخيرة لهذه المنظمة الإرهابية هزيمة عسكرية حاسمة”.

وأعلنت ناتالي لوازو، الوزيرة الفرنسية للشؤون الأوروبية، الخميس أن فرنسا “تبقى” ملتزمة عسكريا في سوريا. وقالت لشبكة “سي نيوز” رداً على سؤال حول قرار الانسحاب الأميركي “في الوقت الراهن، نبقى في سوريا”.

و حسب DW اعتبر قائد “وحدات حماية الشعب” الكردية بسوريا سيبان حمو أن قرار الرئيس ترامب صدر “أسرع بكثير مما توقعه الجميع”. ورجح حمو وجود مصالح وحسابات أخرى للإدارة الأمريكية دفعتها لاتخاذه، ولكنه استغرب تبرير القرار بهزيمة تنظيم داعش، وقال لوكالة “د ب أ” :”تنظيم داعش لم ينته، وبالتالي لم تنته المعركة، فالتنظيم لديه نقاط تمركز جغرافية واضحة، ولديه خلايا نائمة عديدة، تقريبا في كل المواقع التي تم تحريرها من قبضته”.