عمليات سرقة المنازل ارتفعت 50% في السنوات الـ 20 الماضية

Views : 9234

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكر تقرير صادر عن مؤسسة أصحاب الفيلات السويدية ، أن هناك إختلافاً مناطقياً كبيراً في مخاطر جرائم السرقة التي قد تتعرض لها المنازل في البلديات المختلفة.

وأوضح التقرير، أن عمليات السطو على المنازل الصغيرة، ارتفعت بنسبة تزيد عن 50 بالمائة خلال 20 عاماً.

وقالت المستشارة القانونية في الجمعية لينا سودرستين لوكالة الأنباء السويدية: “هذا أمر مرعب. سرقة أحد المنازل، هو حالة انتهاك للخصوصية، وأمر صعب جداً على المتضررين من ذلك”.

وكان نحو 14000 بلاغاً بعمليات سطو تعرضت لها الفيلات أو المنازل على شكل radhus أو kedjehus، وصلت الشرطة من جميع أنحاء البلاد في العام الماضي، بحسب الإحصائيات التي حصلت عليها المؤسسة من قاعدة بيانات المجلس الوطني لمنع الجريمة، Brå. وهذا يعني زيادة بنسبة 53 بالمائة، مقارنة مع العام 1996.

تراجع طفيف في العامين الماضيين

وبحسب التقرير، فإن بلاغات عمليات السطو خلال عامي 2015-2016، انخفضت بنحو ستة بالمائة.

وحول ذلك علقت سودرستين، قائلة: “أنه لشيء رائع. ولكن التراجع ليس كبيراً، بالشكل الذي يستطيع فيه المرء القول، أن هناك إتجاهاً مغايراً يحصل”.

وعند مقارنة عدد عمليات السطو مع عدد المنازل الموجود في البلديات، فإن إختلافاً كبيراً يمكن ملاحظته في مخاطر السرقة التي قد تتعرض لها.

وفي منطقة سولنا في العاصمة ستوكهولم، جرى الإبلاغ عن نحو خمسة بالمائة من حالات السطو التي وقعت في العام الماضي، فيما لم يتم الإبلاغ عن أية حالة في بلديات، Arvidsjaur، Berg و Åre.