Hasse Holmberg / TT
(أرشيفية)
Hasse Holmberg / TT (أرشيفية)
2020-05-12

الكومبس – ستوكهولم: يدفع وباء كورونا معظم كبار السن إلى عزل أنفسهم. تزداد النصائح والتعليمات لعدم الاقتراب منهم خشية نقل العدوى إليهم. غير أن لذلك ثمن نفسي يدفعه المسنون مما تبقى من عمرهم.

كاله هوغستروم عمره 84 عاماً يقول لـSVT “أشعر أني في الحبس”. ويرى أنه من الظلم أن يتحكم الآخرون في نشاطه الاجتماعي.

يعيش كاله، الذي فقد زوجته قبل 6 سنوات، في شقة سكنية جنوب ستوكهولم.  يقول كاله “يوم التنظيف الإلزامي في الحي يعتبره كثيرون واجباً مزعجاً. لكن بالنسبة لي فإنه جزء مهم من حياتي الاجتماعية حيث أتفاعل مع الجيران. وهذا العام لم يدعونني خوفاً من كورونا”.

ويضيف “أنتمي إلى المجموعات المعرضة للخطر، لذا لا يمكنني الخروج والضحك”.

“هل تشعر بالظلم؟” تسأله المراسلة، فيجيب “إنه شعور فظيع جداً”.

Related Posts