عودة سويدية من “داعش”.. ورئيس “سابو” السابق: سيعود المزيد

(AP Photo/Maya Alleruzzo,TT )
Views : 1248

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: استطاعت امرأة سويدية الفرار من مخيم اللاجئين ومعتقل “الهول” في سوريا وعادت إلى السويد. فيما قال الرئيس السابق لجهاز الأمن السويدي (سابو) بو هيلكفيست “إنها مسألة وقت قبل أن نرى مزيد من السويديين يعودون إلى بلادهم”.

ويقع مخيم الهول في شمال شرق سوريا وهو منطقة مسيجة تُحتجز فيها النساء والأطفال المرتبطين بتنظيم داعش.

وسافرت المرأة  السويدية، وهي في الثلاثين من عمرها، إلى سوريا في العام 2013، واحتجزت في مخيم الهول بعد ذلك، لكنها عادت الآن إلى يوتيبوري. وهي غير محتجزة حالياً لكنها تخضع للتحقيق في جرائم حرب محتملة. وفق ما نقلت TT.

وقال هيلكفيست للتلفزيون السويدي إن عودة المرأة بمساعدة المهربين لا تفاجئه.

ولدى هيلكفيست نحو 30 عاماً من الخبرة في الأمن وقضى كثير من الوقت في البيئات المتطرفة والتقى بأعضاء داعش وعائلاتهم. وهو الآن خبير في العمل ضد التطرف.

وقال هيلكفيست “لست متفاجئاً. هؤلاء الناس لا يزالون في منطقة حرب. هناك كثيرون يستغلون الفقر، ومنهم المهربون”.

ويتيح قانون الإرهاب الجديد في السويد أدوات للتحقيق في الجرائم التي ارتكبت على يد “داعش”، لكن لا تزال هناك تحديات كبيرة في مقاضاة السويديين العائدين.

وأوضح هيلكفيست “يجب أن نكون قادرين أيضاً على إثبات جرائم الحرب من خلال الشهادة أو أي شكل آخر من الأدلة”.

ويوجد حالياً حوالي 120 سويدياً من “داعش” معتقلون في مناطق الإدارة الذاتية الكردية شمال شرق سوريا.