غالبية برلمانية تؤيد حظر سفر المعرضين لخطر الزواج القسري

Foto: Hasse Holmberg/TT och Håkon Mosvold Larsen/TT.
Views : 1330

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهر مسح قام به راديو Ekot أن غالبية الأحزاب البرلمانية في السويد، تؤيد فرض حظر على سفر المراهقات والأطفال الصغار المعرضين لخطر الزواج القسري او تشويه أعضائهن التناسلية الى خارج البلاد.

ووفق الراديو فإن الحكومة وأحزاب المحافظين، سفاريا ديموكراتنا، الوسط، المسيحي الديمقراطي، والليبراليين، قالت نعم لتشريع مثل هذا القانون، فيما لم يتخذ حزب اليسار موقفاً بعد.

ويندرج المقترح ضمن قانون رعاية الشباب المعروف اختصاراً بـ LVU ويتضمن قيود على استخدام جواز سفر المراهقين والشباب الصغار المهددين من قبل عوائلهم بتزويجهم قسراً في خارج البلاد، عندما يسافرون الى بلدانهم الأصلية أو غيرها.

وتقترح الحكومة فرض غرامة مالية على كل شخص ينتهك القانون الجديد ويُجبر أبنه او ابنته على السفر، أو سجنه لمدة عام كحد أقصى.

وقال وزير العدل مورغان يوهانسون لـ Ekot إن مقترح القانون الجديد يجري إعداده حاليا من قبل الحكومة.