فالستروم تنتقد حالة حقوق الإنسان في إيران بعد لقائها ظريف في ستوكهولم

Maja Suslin/TT الصورة من الأرشيف لمؤتمر صحفي مشترك قبل 3 سنوات
Views : 968

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أعربت وزيرة الخارجية السويدية ماركوت فالستروم عن تأييد السويد القوي لإنقاذ الاتفاق النووي العالمي الموقع مع إيران، بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية منه.

وانتقدت فالستروم بشدة موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاقية، وقالت إن السويد والاتحاد الأوروبي يعملان بقوة على الحفاظ على هذا الاتفاق.

جاء ذلك في تصريح خاص لوكالة الأنباء السويدية TT بعد لقائها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي يختتم اليوم زيارة رسمية الى السويد، بعد أن كان وصلها أمس الثلاثاء.

ولم يعقد الوزيران مؤتمراً صحفيّاً مشتركاً كما كان من المتوقع.

وقالت فالستروم إن حديثها مع ظريف كان “واضحا وصادقا” وتضمن إدانات شديدة لطريقة تعامل طهران مع ملف حقوق الإنسان.

وأضافت أن انعدام الأمن القانوني، والتمييز ضد المرأة، وتطبيق عقوبة الإعدام، والأحكام القاسية ضد العالم الإيراني أحمد رضا جلالي الذي يحمل الجنسية السويدية كانت على رأس جدول الاجتماع بظريف.

وأوضحت فالستروم موقف السويد الرافض بشدة مع بقية دول الاتحاد الأوروبي لتطبيق عقوبة الإعدام، وشددّت على ضرورة تحويلها الى عقوبة السجن.

وطغى على الاجتماع مع وزير الخارجية الإيراني بحسب فالستروم الوضع الخطير الناشئ بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي مع إيران.