“فتى البيضة” يحصل على جوائز وتبرعات مالية خصص جزءاً منها لضحايا هجوم المسجدين

Views : 13208

التصنيف

الكومبس – منوعات: حصل الفتى الأسترالي الذي رشق سيناتورا أسترالياً من اليمين المتطرف ببيضة، على مكافأة جديدة، وسط إعجاب عالمي بما قام به ضد سياسي حاول تبرير هجوم المسجدين في نيوزيلندا بإلقاء اللوم على المهاجرين المسلمين.

وبحسب مواقع أسترالية، فإن الفتى ويل كونولي الذي صار يلقب بـ” فتى البيضة”، 17 عاما، نال تذاكر دخول مجانية إلى مهرجانات فنية أعلنت فتح أبوابها له مدى الحياة.

وأعلن مهرجان “رولنيغ لاود” الموسيقي بمدينة ميامي الأميركية، وهو أكبر مهرجان “هيب هوب” في العالم منح تذاكر دخول دائمة للفتى الشجاع

كما أعلنت مجموعات موسيقية أخرى مثل “ذا إيميتي أفليكشن” و”فيولنت سوهو” تقديم دعوة مفتوحة للنجم الصغير حتى يحضر الأنشطة الفنية.

خصص التبرعات التي تلقاها لضحايا المسجدين

في غضون ذلك تزايد عدد متابعي الفتى على إنستغرام ليصل إلى 400 ألف، فيما تجاوزت التبرعات المالية لصالحه 40 ألف دولار في غضون يومين.

وفي تصرف وصف بالنبيل، قرر الفتى الأسترالي، أن يقدم أغلب التبرعات المالية التي حصل عليها، لعائلات الضحايا الذين سقطوا في هجوم المسجدين بنيوزيلندا.

وأضحى فتى البيضة يتمتع بشعبية جارفة في منصات التواصل الاجتماعي بالعالم بعدما كسر بيضة على رأس السيناتور العنصري، فرايزر أنينغ بعد أن أدلى بتصريح مستفز قال فيه إن “السبب الحقيقي لإراقة الدماء في نيوزيلندا هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إليها”.