فجوات بين الأحزاب السويدية حول الاهتمام بقضايا المناخ والبيئة

Fredrik Sandberg/TT
Views : 481

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أصبحت قضايا البيئة والمناخ، أكثر استقطاباً، من الناحية السياسية مع وجود فجوات عميقة بين الأحزاب السويدية حول درجات الاهتمام بتلك القضايا، وفقاً لتقارير راديو إيكوت.

 وقال يوهان مارتنسون، من معهد SOM في يوتبوري، حيث يقوم على دراسة هذا الموضوع حالياً، إن الفرق بين أولئك، الذين يعتقدون أن قضايا البيئة هي الأهم والأقل أهمية قد تضاعف خلال عشر سنوات.

وأشار إلى أن هناك استقطاب قوي للأحزاب على مستوى الناخبين في المناخ والبيئة مقارنة بما تفعله تلك الأحزاب، على سبيل المثال في قضايا مثل الرعاية الصحية والتعليم.  

وحسب تلك التقارير، فإن الناخبين في حزب البيئة، هم أولئك الذين يعتقدون أن المناخ البيئة هي القضية الأكثر أهمية، في حين يعتقد ناخبو سفاريا ديمكراتنا بأن تلك القضية أقل أهمية بالنسبة لهم خلف كل من الحزب المسيحي الديمقراطي والمحافظين.