فنانون سويديون يمتلكون الملايين ويحصلون على “دعم كورونا”

(أرشيفية) Foto: Stina Stjernkvist / TT / kod 11610

الكومبس – ثقافة: أظهر تقرير نشرته صحيفة أفتونبلادت اليوم أن عدداً من الفنانين المشهورين حصلوا على دعم أزمة كورونا من الدولة بآلاف الكرونات رغم أنهم يمتلكون شركات يصل رأسمالها إلى الملايين.

وقالت الصحيفة إن يل يونسون، ودريغن، وبنيامين إنغروسو، وسابينا دومبا، كانوا بين الفنانين الذين حصلوا على دعم بـ50 ألف كرون لكل منهم، مشيرة إلى أن المشاهير حصلوا على الدعم بشكل أسهل من بقية الفنانين لأن لديهم شركات وموظفين يتابعون المعاملات.

وكانت هيئة الفنون السويدية خصصت 70 مليون كرون لدعم الفنانين من نصف مليار كرون خصصتها الحكومة لتعويض الأنشطة الثقافية خلال الأزمة.

وكان شرط الدعم تغطية خسائر الدخل الناتجة عن إلغاء الحفلات والأنشطة بسبب كورونا.

وقالت رئيسة هيئة الفنون آنا سودربيك “تم تكليفنا بمهمة خاصة حيث أعلنت الحكومة أننا في هذه الأزمة لن نفرّق بين الأنشطة الثقافية والغناء التجاري. وستتم معاملة الجميع على قدم المساواة لأن الجميع يتأثر بالخسائر”.  

وكان على المغنين والفنانين التقدم بأنفسهم بطلب للحصول على الدعم لتعويض الخسائر خلال الفترة من منتصف آذار/مارس إلى نهاية آب/أغسطس. وتراوح الدعم بين 15 ألف و50 ألف كرون لكل منهم.   

وفقًا لأحدث تقرير سنوي، كان لدى سابينا دومبا (26 عاماً) شركة تبلغ  قيمة أصولها 2.4 مليون كرون في العام 2019. وكانت أصول شركة يل يونسون (47 عاماً) تزيد على 10 ملايين كرون.

ورداً على سؤال “هل أُخذ الدخل السابق أو الأصول الأخرى في الاعتبار عند منح الدعم؟”، قالت سودربيك “لا، المهمة التي تم تكليفنا بها هي تعويض الخسارة المثبتة في الدخل بسبب كورونا”.  

وأشارت إلى أن الفنانين المشهورين تجارياً كان من السهل عليهم إثبات إلغاء الحفلات عبر تقديم العقود والاتفاقات.  

وأضافت “هذا أمر مؤسف بعض الشيء لأن الإثبات كان حاسماً في هذه الحال”.  

ووجهت الصحيفة سؤالاً لسودربيك “هل شعرت بمشكلة في أن يحصل الفنانون التجاريون على دعم الأزمة رغم أنهم قد يمتلكون أموالاً في شركاتهم؟”.

وأجابت “يمكنني القول إنه من غير المألوف دعم هذا النوع من المشغلين التجاريين. لكن هذه كانت مهمتنا التي جعلناها قانونية وعادلة قدر الإمكان. ومع ذلك يمكنني أن أتفهم شعور الناس بالإحباط”.

فيما قالت تيريسا هيدينغورد من علامة Ten Music الموسيقية المسجلة لبنيامين إنغروسو إنهم تلقوا نصائح من شركات الحجز للتقدم بطلب الحصول على دعم الأزمة.

وأضافت “ليس بنيامين نفسه هو الذي سعى، لقد فعلنا ذلك من أجله. تلقينا نصائح عدد من شركات الحجز لدينا والتي تفيد بأن فنانينا يمكنهم طلب الدعم لتعويض الخسائر واسترداد مبلغ صغير بدل الجولات الصيفية الملغاة”.