(Johanna Geron, Pool via AP)  TT
(Johanna Geron, Pool via AP) TT
2020-11-26

الكومبس – أوروبية: أكدت رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين أن وضع كورونا خطير في فنلندا، خصوصاً في العاصمة هلسنكي. وقالت إن الحكومة قد تعلن حالة الطوارئ إذا تدهورت الأمور أكثر. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

وأضافت مارين في مؤتمر صحفي “تدهورت حالة كورونا بشكل سريع في فنلندا، وازداد عدد حالات الإصابات والمرضى الذين يحتاجون إلى رعاية في المستشفيات. الوضع خطير ويجب التعامل معه بجدية”.

وكانت السلطات الصحية في البلاد أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع أن مقاطعة نيلاند بأكملها، التي تضم العاصمة هلسنكي، هي في أخطر مرحلة من الجائحة، ما يعني أن انتشار العدوى يزداد بشكل حاد ويصعب تحديد مصدرها.

أوروبياً، لا تزال فنلندا ضمن أدنى معدل انتشار للعدوى في القارة، لكن هذا شيء يمكن أن يتغير بسرعة، حسب رئيسة الوزراء.

وقالت مارين “إذا خرج الوضع عن نطاق السيطرة، فسنعلن حالة الطوارئ”، مضيفة “لم نصل إلى هذا الوضع بعد، لكن الحالة في دول أوروبية أخرى تظهر أن الوضع يمكن أن يتطور بسرعة”.

يمنح قانون الطوارئ الحكومة سلطات أكثر، حيث يمكّنها من تقييد حرية تنقل المواطنين، إصافة إلى فرض قيود أخرى.   

وفي الوقت الحالي توصي الحكومة باستخدام الكمامات في جميع الأماكن العامة الداخلية بجميع أنحاء مقاطعة نيلاند، ويجب على طلاب المدارس الإعدادية والثانوية ارتداء الكمامات.

وحددت الحكومة المشاركة في المناسبات الخاصة بعشرة أشخاص كحد أقصى، فيما ألغت معظم الفعاليات الجماهيرية. وستعيد الأسبوع المقبل تقييم الوضع والقرارات.

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review