فيسبوك يطلق خدمة المواعدة ويركز فيها على “الحب الحقيقي”

Views : 1879

التصنيف

الكومبس – منوعات: قام فيسبوك بتفعيل ميزة المواعدة في الولايات المتحدة، بعد أكثر من عام على الإعلان عنها لأول مرة. فيسبوك يعد المستخدمين أن تتم المواعدة بسرية تامة، ومن غير معرفة الأصدقاء الموجودين على حساب فيسبوك. فمتى ستكون متاحة للجميع؟

أطلق الموقع الأزرق خدمة مجانية جديدة تدعى “مواعدة فيسبوك- Facebook Dating”. وتم تفعيل الخدمة في الولايات المتحدة. وبذلك أصبحت هذه الميزة موجودة في 19 دولة في أمريكا الجنوبية وآسيا. وكان فيسبوك قد أعلن عن الخاصية الجديدة في مايو/أيار 2018. إلا أن هذه الميزة لم تفعل بعد في دول أوربا. ومن المتوقع أن تفعل خدمة المواعدة في عام 2020.

الخدمة ستعمل على تقريب الأشخاص المتشابهين في الاهتمامات من بعضهم. ويمكن من خلال الخاصية الجديدة إنشاء حساب خاص بالمواعدة منفصل عن الحساب الأساسي لفيسبوك، ما يتيح للشخص فرصة البحث عن شريك، مع الأخذ بعين الاعتبار عدم كونهم أصدقاء على فيسبوك. ويؤكد ناثان شارب، المدير المسؤول عن هذه الميزة الجديدة، أن “التواصل بين شخصين لن ينجح إلا إذا أراد الطرفان ذلك”.

منافسة كبيرة بين تطبيقات المواعدة

دخول فيسبوك سوق تطبيقات المواعدة برفع مستوى المنافسة بشكل كبير. وتراجعت أسهم شركة Match Group MTCH، التي تمتلك تطبيقات المواعدة بما فيها الأكثر شهرة Tinder و Match و OkCupid، بما يصل إلى 6٪ في التعاملات المبكرة يوم أمس الخميس. وكانت أسهم الشركة قد انخفضت سابقا بحوالي 20% في اليوم الذي أعلن فيه Facebook لأول مرة عن ميزة المواعدة في عام 2018.

من الجدير ذكره أن مستخدمي الخاصية الجديدة لن يتمكنوا في البداية، على عكس أغلب التطبيقات الأخرى، من تبادل الصور أو مقاطع فيديو أو روابط. وأوضحت شارمين هونغ، مديرة المنتجات في Facebook Dating، خلال لقاء مع شبكة CNN: “نحن نعلم أن الصور ومقاطع الفيديو غير المناسبة يمكن أن تدمر بالفعل تجارب المواعدة. لذلك نريد أن نتأكد من أنه يمكنك بناء الثقة بين الشخصين، قبل الانتقال إلى خدمة الدردشة”. من جهته أعلن مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، العام الماضي، أن المواعدة على فيسبوك “يجب أن تكون حول بناء علاقات حقيقية طويلة الأمد، وليس مغامرات سريعة”.

هل يثق المستخدمون بمشاركة تجاربهم الحميمة على فيسبوك؟

تأتي هذه الخطوة بعد تعرض فيسبوك منذ أكثر من عام لانتقادات شديدة بسبب إجراءات وصول البيانات الشخصية لطرف ثالث، وكانت فضيحة كامبريدج أناليتيكا، التي اخترقت فيها بيانات شخصية لـ87 مليون مستخدم، أثارت موجة غضب لدى المستخدمين. شركة فيسبوك تقول إن من انتهك معايير الاستخدام من خلال حسابه، أو الذي يُعتبر مشتبه به، لن يكون قادرا على استخدام ميزة المواعدة Dating. وفي هذا السياق يقول شارب، من خلال مقال نشره على موقع “غرفة أخبار فيسبوك”: “إن العثور على شريك الحب أمر شخصي للغاية. لهذا السبب تأكدنا من أن التواصل بين الطرفين يتم بشكل سري. الأمن والخصوصية هما أهم الأشياء في المنتج الجديد”.

أ.د.و

هذا الخبر ينشر ضمن اتفاق تعاون مع DW