فيلم تونسي عن قصة حقيقية في افتتاح مهرجان مالمو السينمائي

Views : 1890

المحافظة

سكونه

التصنيف

الكومبس – مالمو: انطلق مساء ٬أمس الجمعة مهرجان مالمو للسينما العربية بنسخته السابعة، بحضور مجموعة من الفنانين المشاركين بالمهرجان من عدة دول عربية إضافة إلى شخصيات اجتماعية وثقافية وسياسية سويدية وعربية. وتابع الجمهور العربي في المدينة مرور الضيوف على السجادة الحمراء. وألقى عمدة مدينة مالمو كلمة رحب بها بالضيوف واعتبر مهرجان مالمو أحد الفعاليات الرئيسة التي تساهم بالتعرف على الآخر، فيما افتتح مدير المهرجان المخرج محمد قبلاوي فعاليات المهرجان ورحب بالضيوف. وابتدأ المهرجان بعرض الفيلم التونسي “على كف عفريت”، شريط للمخرجة كوثر بن هنية والذي كان مشاركا في مسابقة “نظرة ما” بمهرجان كان السبعين. الفيلم الافتتاحي يمثل قد يعد حافزا على تقوية دور المهرجان المقام في المهجر في دعم صناعة السينما في المنطقة العربية. حيث يتنافس 14 مشروعاً على جوائز الدعم لهذا العام أن يجد أحدها طريقه قريباً لشاشات كان. الدعم في أربعة فئات ثلاث منها لمرحلة التطوير (150 ألف كرون سويدي لفيلم روائي، 50 ألف كرون لفيلم تسجيلي، 30 ألف كرون لفيلم قصير)، بالإضافة لأربعة جوائز خدمية لفيلم تسجيلي في مراحل ما بعد الإنتاج. المشروعات الأربعة عشر كلها لديها منتج سويدي مشارك في رقم لم يحدث من قبل في تاريخ السينما العربية. يعرض المهرجان الأفلام المشاركة على مدار الأيام الخمسة ليس فقط في مالمو، بل يقام بالتوازي مهرجانين مصغرين مدة كل منهما يومين أو ثلاثة في مدينتي هيلسنبورغ وكرستيانستاد للاستفادة من تواجد صناع الأفلام لعرضها ومناقشتها مع الجمهور في المدينتين. ويتضمن برنامج المهرجان هذا العام 8 أفلام مسابقة الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة 18 فيلماً، تحكّمهما لجنة مكونة من النجمة الأردنية صبا مبارك والمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي والمنتجة التونسية درة بوشوشة، ويشارك في الروائي الطويل من مصر فيلما “علي معزة وابراهيم” لشريف البنداري و”أخضر يابس” لمحمد حماد، وفي القصير أفلام “صورة سيلفي” لمحب وديع، “كوما” لعمرو علي، “نفس” لسالي أبو باشا. لجنة تحكيم مكونة من الناقدين المصري طارق الشناوي والكويتي عبد الستار ناجي والمخرجة اللبنانية ديالا قشمر تحكّم مسابقتي الأفلام التسجيلية الطويلة منها الفيلمان المصريان “النسور الصغيرة” لمحمد رشاد و”جان دارك مصرية” لإيمان كامل، والتسجيلية القصيرة (8 أفلام) خالية من الأفلام المصرية. برامج عروض مختلفة خارج المسابقة أبرزها عروض “ليالي عربية” التي تقدم عروضاً مسائية لأفلام ذات طابع جماهيري في حضور صناعها هي أفلام “الأصليين” لمروان حامد، “حرام الجسد” لخالد الحجر، و”الماء والخضرة والوجه الحسن” ليسري نصر الله، والذي يستلم في حفل الافتتاح تكريماً عن مجمل أعماله، قبل أن يُلقي درساً سينمائياً في جامعة مالمو يديره كاتب هذه السطور ويحضره دارسو السينما في المدينة السويدية. ويعرض المهرجان فيلمان لطلبة المدارس هما “لا مؤاخذة” لعمرو سلامة و”أنا نجوم بنت العاشرة ومطلقة” لليمنية خديجة السلامي.