في عيد الحب.. باقات زهور ورقية بدلاً من الطبيعية

Views : 777

التصنيف

الكومبس – منوعات: في الوقت الذي تحول فيه “عيد الحب” الى “تجارة” و “سوق” تحركه “شهية الاستهلاك” وشراء الهدايا الثمينة، نجحت فلبينيتان في مشروع جديد أطلقتاه لبيع أزهار عيد الحب من ورق بأسعار رخيصة.

تستخدم الفلبينيتان في مشروعهما مهاراتهما في فن طي الورق، أو الأوريجامي، لجذب العشاق الذين تهمهم التكلفة قبيل عيد الحب وتقدمان باقات من الورود وزهور عباد الشمس والزنابق مصنوعة من الورق بسعر رخيص مقارنة بأسعار الأزهار الحقيقية.

ويرى مدخرون يبحثون عن طريقة جديدة لإثارة إعجاب من يحتلون مكانة خاصة في قلوبهم أن زهور الأوريجامي طريقة لإعلان الحب الأبدي بنصف تكلفة الزهور الحقيقية.

ونقلت وكالة رويترز عن الطالب الجامعي بايرون بوينو وهو يختار باقة قوله ”أرى أنها مصنوعة بشكل ممتاز حقا وبمهارة عالية“.

ويبلغ ثمن شراء نصف دستة من الورود الورقية من الإنترنت 450 بيزو (8.64 دولار)، مقارنة بنحو 800 بيزو للأزهار الحقيقية التي تباع بالسوق الرئيسية في العاصمة الفلبينية، وهو سعر يتوقع البائعون أن يرتفع في يوم عيد الحب.

وتلقت آن رودريجيز، وهي طبيبة، وشريكتها أليكس كاسترو، وهي محامية، عددا هائلا من طلبات الشراء منذ قررتا تحويل هوايتهما إلى مشروع صغير على موقع فيسبوك.

وتمضى الاثنتان ثلاث ساعات في طي وتنسيق كل باقة زهور، وتوقفتا عن تلقي الطلبات الخاصة بعيد الحب لأنهما لم تعودا قادرتين على تلبيتها.

وقالت كاسترو ”الشيء المميز في زهور الأوريجامي أنها لا تذبل أبدا لذا عندما تعطيها لأحدهم، يكون بمقدوره الاحتفاظ بها للأبد“.