قياديون في المحافظين يدعون الى تشديد شروط منح الجنسية السويدية

Hasse Holmberg / TT
Views : 19738

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: يريد حزب المحافظين، تشديد شروط الحصول على الجنسية السويدية، في مقابل مكافأة الأشخاص الذين يندمجون في المجتمع، ضمن ما يسمى بـ “مكافأة التكامل –  “integrationsbonus.

وكتب القياديان في الحزب، توماس توبي وغونر سترومر مقالا في صحيفة “داغنز نيهيتر” قائلين، إنه ينبغي صياغة القوانين بالشكل الذي يتطابق مع بقية بلدان الشمال الأوروبي الأخرى وألمانيا.

شروط جديدة

ووفقاً لمقترحا الحزب، فإن من يتقدم للحصول على الجنسية السويدية، يشترط أن يكون حاصلا على شهادة تعلم اللغة السويدية الأساسية، ويكون مُلما بالمعارف عن قيم وطبيعة المجتمع السويدي.

ويتضمن المقترح اجراء اختبار لمعرفة كل ذلك، او أن يكون المتقدم حاصلاً على علامات نجاح من الدورات الجامعية، وأن يجري إعادة النقاش في مقترح سابق، يدعو الى أن يكون الشخص الذي يطلب الحصول على الجنسية السويدية قادراً على إعالة نفسه.

ومن الشروط الأخرى التي جاءت في المقال، أن تزيد فترة الانتظار قبل التقديم الى الجنسية عامين آخرين، أي تصبح 7 سنوات بدلاً من 5، كما هو عليه الحال الآن، و 6 سنوات للأشخاص الذين هم بلا وطن أو الذين جرى إعادة توطينهم في السويد عن طريق برنامج الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR.

مكافأة!

ومقابل ذلك، ستكون هناك مزايا للأشخاص الذين يتمكنون من تعلم اللغة السويدية وإجادة المعارف الاجتماعية وإعالة أنفسهم بأنفسهم، ويتمثل ذلك في إمكانية تقديمهم للحصول على الجنسية قبل ثلاث سنوات من الموعد المقرر.

ويريد كاتبا المقال أيضاً، إجراء تحقيق حول إمكانية سحب الجنسية في “الحالات الخاصة الخطيرة”، كالجرائم الإرهابية.

ومن المقترحات، أيضاً، فرض عقوبات أكثر صرامة على الأشخاص الذين يسيئون استخدام جواز السفر عند دخول السويد.

التعليقات

اترك تعليقاً