كارل بيلدت غير واضح بشأن مستقبله السياسي

Views : 358

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: لم يحسم وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت أمره بشأن مستقبله السياسي وفيما اذا كان سيستمر ضمن سياسة حزب المحافظين أو سيستقيل، كما فعل زميليه في الحزب، رئيس الحكومة المنتهية ولايتها فريدريك راينفيليدت ووزير المالية أندرش بوري.

الكومبس – ستوكهولم: لم يحسم وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت أمره بشأن مستقبله السياسي وفيما اذا كان سيستمر ضمن سياسة حزب المحافظين أو سيستقيل، كما فعل زميليه في الحزب، رئيس الحكومة المنتهية ولايتها فريدريك راينفيليدت ووزير المالية أندرش بوري.

وأجاب بيلدت في سؤال مباشر وُجه إليه فيما اذا كان سيستمر في سياسة الحزب، قائلاً: لن أتوقف أبداً عما أنا ملتزم به.

ولم يفصح بيلدت فيما اذا كانت إجابته تنطبق على القضايا الدولية أو السياسة الداخلية للبلد، موضحاً: حتى الآن، أنا مشغول بأن أكون وزيراً للخارجية.

كما لم يشأ بيلدت، الإجابة بشكل جدي حول الصفات التي يعتقد بضرورة توفرها في زعيم حزب المحافظين القادم، حيث قال مازحاً: يجب أن يكون مثلي بالطبع.

وكان رئيس الحكومة فريدريك راينفيلدت، قد أعلن إستقالته من رئاستي الحكومة وحزب المحافظين، عشية صدور النتائج الإنتخابية، الأحد الماضي.

وكان كارل بيلدت وهو من مواليد 1949، عضواً في البرلمان السويدي خلال الفترة من 1979-2001، كما شغل منصب رئيس الحكومة خلال الأعوام 1991-1994.