كريسترسون: السويد تتحمل مسؤولية إعادة أطفال مسلحي داعش

Foto: TT ,Maya Alleruzzo
Views : 1291

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس حزب المحافظين المعارض أولف كريسترسون، إن السويد تتحمل مسؤولية إعادة أطفال مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية ( داعش)، الموجودين في سوريا، لكنه يشاطر الحكومة في رأيها الذي يقول إنه لا يوجد حل سريع وآني لإعادة هؤلاء.

لكن كريسترسون، شدّد على أنه لا ينبغي إعادة البالغين الذين قاتلوا الى جانب تنظيم داعش، مشيراً الى أن موقفه هذا يقصد به، الأطفال الذين يحملون جنسيات سويدية.

وكانت تقارير صحفية ذكرت الأسبوع الماضي، أن الحكومة قررت تخصيص مليوني كرون سويدي لمخيمات اللاجئين في سوريا، التي تضم أطفال مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذين يحملون الجنسية السويدية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية السويدية وهو باتريك نيلسون، إن الهدف من تخصيص هذا المبلغ، هو تقديم الطعام والرعاية الصحية العاجلة لهذه العائلات.

وبحسب التقارير فإن هناك 80 طفلاً يحمل الجنسية السويدية في مخيم واحد فقط من هذه المخيمات، ويعتقد انه مخيم الهول الذي يضم عائلات مسلحي داعش في سوريا.

وترفض الحكومة السويدية تقديم المساعدة المباشرة لهذه العائلات لمساعدتها في العودة الى السويد، وذلك بسبب التحذير الذي كانت أطلقته وزارة الخارجية السويدية قبل عدة أعوام، من مغبة السفر الى تلك المناطق.