كريسترسون ينتقد استبعاد SD من محادثات الحملة ضد الجريمة

Anders Wiklund/TT
Views : 1266

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: انتقد رئيس حزب المحافظين أولف كريسترسون استبعاد حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني المتطرف، من المحادثات التي دعت اليها الحكومة لمناقشة كيفية التعامل مع العصابات الإجرامية، بعد جرائم القتل الأخيرة التي وقعت في عدة مدن سويدية.

وكان وزير الداخلية السويدي ميكائيل دامبيري، قدّم مساء أمس الأحد في برنامج “أجندة” على التلفزيون السويدي Svt، دعوة الى جميع الأحزاب البرلمانية، عدا سفاريا ديموكراتنا، للمشاركة في محادثات طارئة حول كيفية القضاء على العصابات الإجرامية.

وقال كريسترسون في منشور على صفحته في الفيسبوك صباح اليوم: ” يجب دعوة حزب سفاريا ديموكراتنا أيضا لهذه المحادثات”.
وأضاف: “من الجيد أن تدعو الحكومة الأحزاب لمناقشة سبل الحد من الجريمة، لكن من الخطأ أن لا يُسمح للجميع بالمشاركة، خصوصاً أن سفاريا ديموكراتنا يمثل حوالي 17 بالمئة من الناخبين القلقين من تزايد الجريمة”.

وجاءت الدعوة التي أطلقها وزير الداخلية دامبيري رداً على العرض الذي قدمه كريسترسون صباح أمس الأحد لرئيس الحكومة لوفين حول حشد الجهود ومناقشة كيفية الحد من العصابات الإجرامية.

وأرسل كريسترسون  الى لوفين قائمة تضمنت 10 مقترحات حول مكافحة الجريمة من منظور حزب المحافظين، منها تشديد العقوبات على المجرمين، وزيادة الدعم للشرطة في المناطق التي تشهد عنفاً متزايداً.