Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
2020-08-25

الكومبس – مالمو: تعرضت كنيسة Västra Skrävlinge في مالمو لأعمال تخريب أدت إلى كسر النوافذ وتحطيم تماثيل دينية. وفق ما نقلت TT اليوم.

وتسببت أعمال التخريب في قلق متزايد للمصلين. وقال القس المشرف على الكنيسة ميكائيل يوث لوكالة الأنباء السويدية “الناس حزينون وقلقون ويفتقدون للأمان”.

وجرى تحطيم نحو 30 من نوافذ الكنيسة بإلقاء الحجارة وأشياء أخرى. كما تم تحطيم تمثال السيد المسيح، حسب P4 Malmöhus .

ولفت يوث إلى أن التخريب مستمر منذ عدة أيام.

وأوضح “تعرضنا لموجة من سبع ليال متتالية. حطموا النوافذ ووضعوا بقايا أسماك وحطموا التمثال. الآن لدينا حراس كما أن الشرطة على اطلاع بالأمر”.

وأدى تخريب الكنيسة إلى إقامة صلاة الأحد في الهواء الطلق بسبب الزجاج المكسور.

ومن غير الواضح من يقف وراء التخريب. وقال يوث “لا نستطيع التكهن في الوقت الحالي”، مضيفاً “الكنيسة هي أكثر بكثير من مجرد مبنى، إنه مكان يشعر المرء فيه بالحماية. لذلك نشعر بالحزن عندما يحدث هذا”.

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review