لأول مرة منذ صيف 2011 عدد النساء العاطلات عن العمل في السويد أكبر من عدد الرجال

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت أرقام جديدة صادرة عن مكتب العمل، أن عدد النساء العاطلات عن العمل في السويد أكبر من عدد نظرائهم الرجال .

وحسب تلك الأرقام، فقد ظل معدل البطالة في السويد، على ارتفاع في شهر أغسطس، حيث تم تصنيف حوالي 350،000 شخص على أنهم عاطلون عن العمل، وهو أكثر بـ 8000 شخص مقارنة عن الشهر نفسه من العام الماضي.

وبلغ معدل البطالة بين النساء، في نهاية الشهر الماضي، 7.0 في المئة مقابل 6.9 في المئة للرجال، ليكون بذلك صيف هذا العام الأول منذ عام 2011 الذي يكون فيها معدل البطالة بين النساء أعلى منه بين الرجال.

وعلل اقتصاديون جزءً كبيراً من ذلك، إلى التباطؤ العام في الاقتصاد السويدي، بعد عامين من الانتعاش، فضلا عن زيادة عدد النساء المولودات في الخارج ذوات التعليم الأقل أو حتى المعدوم.

كما زاد عدد النساء، اللائي بقين عاطلات عن العمل لأكثر من 12 شهرًا في السويد بمقدار 1500 في العام ليصل إلى 74000، وتشكل النساء المولودات في الخارج النسبة الأكبر منهن وفقاً لمكتب العمل.