لاعب المنتخب السويدي لكرة القدم يتعرض لإهانات عنصرية

Bild: Adam Ihse / TT

 الكومبس – رياضة: عكرت إهانة عنصرية ضد المهاجم ألكسندر إيزاك صفو احتفالات السويد بالتأهل لبطولة أوروبا لكرة القدم 2020 بعد الفوز خارج أرضها 2-صفر على رومانيا أول أمس الجمعة.

وتوقفت المباراة لوقت قصير بقرار من الحكم بعد سماع صيحات عنصرية ضد إيزاك عند نزوله بديلا لماركوس بيرج في الدقيقة 78.

وقال إيزاك (20 عاما)، المنتمي لأبوين من إريتريا، للإذاعة السويدية “سمعت صيحات عنصرية من المدرجات وسألت الحكم إن كان يسمعها. لم يكن يسمع”.

وأضاف “وبعد دقائق أوقف الحكم المباراة وأجرينا محادثة صغيرة ثم استكملت المباراة وأنا بخير وسعيد بالفوز. الواقعة مؤلمة بالتأكيد وهذا مؤسف لكننا كنا مستعدين للموقف”.

وأظهر إيزاك شجاعة بالسخرية من المدرجات وبحث عن الاستحواذ على الكرة حتى صفارة النهاية لتتأهل السويد باحتلال المركز الثاني خلف إسبانيا في المجموعة السادسة.

وتابع إيزاك “لا أترك أمورا مثل هذه تؤثر بي ومن الأفضل تجاهل الأمر. يوجد حمقى دائما ومن الأفضل عدم الالتفات لهم”.

وستلعب السويد ضد جزر الفارو في ختام المجموعة في ستوكهولم غدا الإثنين.

رويترز