(أرشيفية)
Foto: Jonas Ekströmer / TT
(أرشيفية) Foto: Jonas Ekströmer / TT
2020-09-22

الكومبس – ستوكهولم: قررت مؤسسة نوبل اليوم إلغاء حفل توزيع الجوائز العام الحالي بسبب وباء كورونا. وبالتالي لن يكون هناك الحفل المعتاد لتوزيع جائزة نوبل في قاعة الحفلات الموسيقية في ستوكهولم، بل سيشارك الفائزون بالجائزة من بلدانهم الأصلية. وفق ما نقلت TT.

وسيكون توزيع الجوائز متلفزاً وتتخلله عروض تقديمية وترفيهية ولقطات للفائزين في بلدانهم وهم يتسلمون الجائزة. ومن المتوقع أن يتم البث من City Hall في ستوكهولم.

وقال الرئيس التنفيذي للمؤسسة لاش هيكينستين لوكالة الأنباء السويدية “في شهر مارس (آذار)، كنا قلقين جداً من عدم قدرتنا على تنظيم أي شيء هذا العام. لقد وصلنا الآن إلى حد يمكننا الإعلان عن الفائزين في غضون أسبوعين. سيكون الأمر كالمعتاد تقريباً، لكن مع حضور عدد أقل من الأشخاص في المؤتمرات الصحفية. وسنوزع الجوائز، حتى لو كان الفائزون في بلدانهم الأصلية”.  

وأضاف “هذا عام أصبح فيه العلم أكثر أهمية من أي وقت مضى. في الوقت نفسه، كان من السهل الاستماع إلى العلم وتوخي الحذر، لذلك يأخذ المرء في الاعتبار القيود التي يفرضها الوباء”.

وسيجري الإعلان عن جائزة نوبل لهذا العام في الفترة من 5-12 تشرين الأول/أكتوبر. وتُمنح الجائزة في موطن كل حائز. وفي أوسلو، سيتم منح جائزة نوبل للسلام على نطاق أصغر في قاعة جامعة أوسلو.