لجنة برلمانية تطالب إلغاء إلزام المصاب بفيروس HIV إبلاغ شريكه بمرضه في حال تلقيه العلاج

Views : 1495

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: دعت اللجنة الاجتماعية في البرلمان السويدي، الحكومة، إلى إلغاء واجب إبلاغ الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية المسبب للأيدز، شركائهم، بأنهم مصابين في حال أنهم يواظبون على العلاج، الذي يجعل فرص نقل العدوى معدومة.

وكانت هيئة الصحة العامة، خلصت إلى أن أي شخص مصاب بفيروس نقص المناعة ويعالج بشكل جيد، يصبح غير ناقل للمرض.

ولاقت الدعوة تأييداً من جميع الأحزاب البرلمانية باستثناء حزب ديمقراطي السويد.

 وكانت بعض الأحزاب تسعى إلى إلغاء اضطرار المريض إخبار شريكه بالأمر منذ 2011 وذلك مع ظهور الكثير من الأدوية، التي تحد من الفيروس وتصل به إلى أدنى مستوى، ما يجعل من الصعب انتقاله لشخص آخر حتى عبر الجنس بدون استخدام “الواقي الذكري”.

ولا تشمل هذه الدعوة الأشخاص المصابين بالفيروس، الذين لا يواظبون على العلاج.

ويتطلب مواجهة فيروس نقص المناعة على المصاب به مواظبة تناول دواء يومياً طوال حياته.