لقاءان منفصلان بين بيوركلوند وكل من رئيسي المحافظين والاشتراكي الديمقراطي

Fredrik Sandberg/TT Regeringen slopar tre av sex nationella prov i gymnasiet. Flummigt, säger Jan Björklund (L). Arkivbild.
Views : 1474

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: كشفت صحيفة داغينز نيهيتر السويدية، عن اجتماعين منفصلين حصلا، اليوم بين زعيم حزب الليبراليين، يان بيوركلوند، وكل من رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين، وحزب المحافظين أولف كريسترسون

وحسب الصحيفة فإن اللقائين المنفردين، واللذين ضما عددا من أعضاء المجموعة البرلمانية لحزب الليبراليين، كان الهدف منه، حصول بيوركلوند بشكل مباشر على ما لدى مرشحي رئاسة الحكومة من عروض وبدائل في مفاوضات تشكيل الحكومة.

وكان الحزب الليبرالي ألمح، إلى أنه أجرى محادثات منفصلة في وقت سابق مع الحزبين أيضاً وذلك خلال عطلة أعياد الميلاد.

ودعا بيوركلوند مجلس حزبه للانعقاد في 13 من الشهر الجاري لاتخاذ قرار بشأن الخيارات المتاحة أمامه في موضوع تشكيل الحكومة

وقد غادر ستيفان لوفين، الاجتماع دون أن يدلي بأي تعليق، فيما اكتفى كريسترسون بتصريح قصير لذات الصحيفة قاله فيه، “لقد دعيت من قبل مجلس الحزب الليبرالي للحضور والتفكير بشأن ما تبقى من خطوات تشكيل الحكومة”، مضيفاً أن قيام حكومة برجوازية هو أمر مهم للأحزاب البرجوازية جميعها، فيما رفض السكرتير الصحفي لحزب الليبراليين التعليق على فحوى الاجتماعين.

  يأتي ذلك فيما نقلت صحيفة إكسبرسن عما سمته مصدر داخل حزب المحافظين قوله، إن كريسترسون عقد اجتماعا عبر الهاتف مع مجلس إدارة حزبه أكد فيه، أنه متفائل بتشكيل الحكومة وأن لديه سبب لهذا التفاؤل.

وقال المصدر إن ذلك التفاؤل مبني على محادثات سابقة بين المحافظين وحزب الوسط والموقف من تشكيل حكومة تضم المحافظين والمسيحي الديمقراطي، وكذلك الموقف من حزب سفاريا ديمكراتنا.

وأضاف المصدر الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه، أن التحرك قد بدأ في قضية تشكيل الحكومة ولكن ليس باتجاه لوفين على حد قوله.