للمرة الثانية في يومين …العثور على “مواد متفجرة” داخل مدرسة في مالمو

من التلفزيون السويدي SVT
Views : 1267

المحافظة

سكونه

التصنيف

الكومبس – مالمو: شوهد عناصر من الشرطة السويدية، صباح اليوم، وهم يخرجون من إحدى مدارس مالمو حاملين معهم جسماً مشبوهاً، يعتقد أنه يحتوي على مواد متفجرة وهي المرة الثانية في غضون يومين، التي تتلقى فيها الشرطة بلاغا بوجود جسم غريب في تلك المدرسة، بعد الإبلاغ أمس الخميس، عن وجود حقيبة مشبوهة في باحتها الخارجية.

وقال كالي بيرسون، المتحدث باسم شرطة مالمو، “التقييم الأولي، الذي أجراه خبراء القنابل هو أن الجسم عبارة عن مواد متفجرة، لكنها لم تكن تشكل أي خطر، لأن تفعيلها وجعلها خطيرة يحتاج إلى المزيد من المقابض والعناصر الأخرى حتى تنفجر”.

ووفقا له، فإن أحد المدرسين في مدرسة  Monbijous التي تقييم نشاطات صيفية للتلاميذ لاحظ جسماً مشبوهاً داخل بناء المدرسة، فقام بإخراجه إلى الساحة، قبل الاتصال بالشرطة التي لم تستبعد ربط الحدثين ببعضهما البعض.

وفي وقت لاحق من صباح اليوم، تم رفع المتاريس التي فرضت حول المدرسة، وسمح للأطفال الدخول إليها.

وصنفت الشرطة الحدث على أنه تحضير لتدمير الممتلكات العامة.

يذكر أن المدرسة تفتتح أبوابها، خلال العطلة الصيفية، لبعض الأنشطة الترفيهية للأطفال وتضم ما بين 25 و30 طفلاً.