لوفين أمام البرلمان: الانتخابات الأوروبية فرصة لوقف اليمين المتطرف

عن التلفزيون السويدي
Views : 2006

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: شهدت قاعة البرلمان السويدي، صباح اليوم، آخر مناظرة لقادة الأحزاب الثمانية قبيل الانتخابات الأوروبية، المقررة في الـ26 من أيار مايو الجاري.

والقى رئيس الحكومة، ستيفان لوفين، كلمة أكد فيها على أهمية الاتحاد الأوروبي معتبراً أن الانتخابات المقبلة، هي فرصة لوقف اليمين المتطرف في أوروبا وقال “إن ما أمامنا هو التصويت على تقدم التطرف اليميني”

وجدد تحذيره من التهديد المتزايد لليمين المتطرف، وتابع، ” لقد نجحوا سابقاً في جر أوروبا للظلام، لكن هذه المرة لن نمنحهم تلك الفرصة مجدداً”.

وانتقد لوفين في كلمته أيضا حالات الفساد ومحاولات السيطرة على القضاء ووسائل الإعلام في بعض دول الاتحاد، واصفاً هذه المحاولات بأنها أشباح من الماضي الأوروبي تحاول العودة من جديد.

من جهته شدد رئيس حزب المحافظين، أولف كريسترسون على ضرورة وجود اتحاد أوروبي قوي وقال، إنه منذ 1995 كان هناك الكثير من المشككين في هذا الاتحاد لكنهم اليوم، يدركون أنهم كانوا مخطئين.

وأضاف “نحن نجعل السويد آمنة من خلال الاتحاد الأوروبي، وقدرتنا التنافسية أقوى”.

واعتبر أن الاتحاد الأوروبي لا يمكن أن يحل محل قوة العمل السويدية، مؤكدا في الوقت نفسه أن الاتحاد لن يحل كل مشاكل السويديين.

ودعا في كلمته أيضاً، إلى تقوية عمل الشرطة الأوروبية وعناصر فرونتكس للسيطرة بشكل فعال على الهجرة تجاه دول الاتحاد.