لوفين: التعصب مازال موجوداً ضد المثليين في السويد

Foto: Facebook
Views : 1414

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس الوزراء ستيفان لوفين إن السويد لديها الكثير لتفخر به بخصوص حقوق المثليين، لكنها ما زالت بحاجة إلى مزيد من الجهود. ولفت إلى وجود صور سلبية وتعصب ضد هذه الفئة تجعل من الصعب عليهم تقديم شريكهم الجديد للعائلة.

وأضاف لوفين في منشور على فيسبوك اليوم “يمكن لحبيبين أن يتجنبا تبادل القبل في الأماكن العامة، خوفاً مما سيقوله محيطهما. ولا يزال المرض النفسي مرتفعاً بين الشباب من المثليين”، مؤكداً أنها مشكلة ومسؤولية المجتمع كله.

ويتزامن منشور لوفين مع بدء المهرجان المعروف باسم Pride الذي يحتفل فيه المثليون ومزدوجو الميول الجنسية والمتحولون جنسياً.

وقال لوفين “تكون شوارع ستوكهولم مليئة بالناس والموسيقى والأعلام والحب خلال المهرجان. هذا العام لن يكون ذلك بسبب وباء كورونا. وبدلاً من ذلك، يتم ترتيب الفعاليات رقمياً”.

وأضاف “نريد أن نؤمن أنه اليوم وإلى الأبد، من الطبيعي أن تحب الشخص الذي ترغب به، وتعيش مع الشخص الذي تريده، وتظهر حبك وتفتخر به”.  

ولفت لوفين إلى الصورة التي يمثلها أفراد مجتمع المثليين في أنحاء كثيرة من العالم باعتبارهم تهديداً للعائلة والأمة والدين، معتبراً أن “التقدم الذي حصل سابقاً يتم التراجع عنه، وحب الآخرين يستخدم لنشر الكراهية والانقسام. إنه تطور سياسي لا يمكننا قبوله أبداً”.

وخلص إلى القول “في بلادنا يجب أن نساعد بعضنا وندافع عن حقوق ومشاعر بعضنا. إنه Pride، وهذه هي السويد بالنسبة لي”.