لوفين: السويد لن تقدم مساعدة قنصلية لعودة الدواعش إليها ويؤكد رفضه إسقاط الجنسية عنهم

Izabelle Nordfjell/TT
Views : 1160

التصنيف

الكومبس – شرم الشيخ: أكد رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، أن بلاده لن تقدم أي مساعدة في إعادة مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف تنظيم “داعش” في سوريا والعراق وأسروا على يد التحالف بقيادة واشنطن.

وقال لوفين للصحفيين على هامش القمة الأوروبية العربية المنعقدة في مدينة شرم الشيخ المصرية، ردا على سؤال بشأن موقف السويد من مسألة إعادة “الدواعش السويديين” الأسرى: “كلا.. كنا واضحين إزاء هذه القضية. منذ العام 2011، توصي السويد والخارجية بعدم السفر إلى هذه المنطقة. وعلى من يفعل ذلك ألا يعوّل على أي مساعدة قنصلية من السويد”.

وقد أعرب رئيس الحكومة عن معارضته في الوقت نفسه لإسقاط الجنسية السويدية عن المقاتلين الدواعش على اعتبار أن ذلك ينافي القانون الدولي حسب قوله

وفيما يتعلق بأطفال مقاتلي داعش أشار لوفين إلى أنه يجب التفكير في كيفية التعامل مع أوضاعهم، قائلاً ” لكن ما من حل لدي في الوقت الحالي”.