لوفين بعد انهيار المفاوضات: نريد سياسة تحمي حق اللجوء

(أرشيفية) Foto Henrik Montgomery / TT kod 10060
Views : 2399

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: عبّر رئيس الوزراء ستيفان لوفين عن أسفه لانهيار المفاوضات مع المحافظين حول سياسة الهجرة المستقبلية في السويد، مؤكداً استمرار حزبه (الاشتراكي الديمقراطي) في العمل ضمن لجنة الهجرة بالبرلمان لإيجاد سياسة مستدامة تحمي حق اللجوء. وفق ما نقلت TT.

وكانت متحدثة باسم المحافظين أعلنت قبل قليل انهيار المفاوضات مع الاشتراكيين الديمقراطيين حول سياسة الهجرة، عازية ذلك إلى أن الاشتراكيين “اختاروا الاستماع” إلى شريكهم في الحكومة حزب البيئة، خصوصاً في ما يتعلق بتحديد سقف لعدد اللاجئين الذين تستقبلهم السويد سنوياً، الأمر الذي يرفضه “البيئة” رفضاً قاطعاً.

وقال ستيفان لوفين في بيان صحفي “نأسف لأنه من غير الممكن التوصل إلى اتفاق واسع النطاق بشأن سياسة هجرة مستدامة ومسؤولة، يشمل المحافظين”.

وأضاف “نحن الاشتراكيين الديمقراطيين كنا مستعدين لتحمل المسؤولية والقبول بحلول وسط. كما ساهم الليبراليون وحزب الوسط بشكل بناء في المفاوضات وتحملوا المسؤولية وحاولوا إيجاد حلول.”

واتهم لوفين المحافظين بالتصلب في رأيهم وعدم الرغبة في تقديم تنازلات.

وقال “أثار المحافظون باستمرار أسئلة إضافية، ووضعوا شروطاً أكثر ولم يرغبوا في التنازل عن القضايا الصعبة التي نناقشها”.

وخلص لوفين إلى القول “سنواصل الآن العمل في لجنة الهجرة من أجل سياسة مستدامة تحمي حق اللجوء. نحن مقتنعون بأنه يمكن تحقيق ذلك. ونريد مواصلة المفاوضات مع الأطراف المهتمة”.