لوفين.. “لا” واضحة لتحديد عدد اللاجئين

Foto: Ali Lorestani / TT / kod 11950
Views : 3427

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: رفض رئيس الوزراء ستيفان لوفين فكرة تحديد عدد طالبي اللجوء في السويد.

وقال لوفين لسيدسفينسكا اليوم “يجب ألا يكون لدينا عدد ثابت (..) لا يمكن الوقوفد ضد حق اللجوء”.

وصلت المحادثات بشأن سياسة الهجرة الجديدة في السويد إلى مراحلها النهائية وسط مؤشرات على أزمة حكومية محتملة.  

ما يعرف بـ”معيار الحجم”، أي عدد اللاجئين الذين تستقبلهم السويد، هو أحد اعتراضات حزب البيئة الشريك في الحكومة على محادثات سياسة الهجرة.

ويطالب المحافظون بتقليل عدد طالبي اللجوء الذين تستقبلهم البلاد، إلى 4800 شخص، ما يعني انخفاضاً بنسبة 80 بالمئة عن المعتاد.

فيما قال ستيفان لوفين “يجب أن يُمنح الأشخاص الذين يدخلون حدود السويد الحق في طلب اللجوء”.

وأضاف “أعتقد بأن معظم الناس يرون أنه إذا أُجبر آخرون على الفرار بسبب الحرب أو الاضطهاد، فيجب أن تكون هناك فرصة لطلب اللجوء.”

ومع ذلك، رحب لوفين بمناقشة إقرار نسبة مئوية متغيرة، بحيث تستقبل السويد 2-3 في المئة من طالبي اللجوء الذين يأتون إلى الاتحاد الأوروبي في عام معين.

وقال “سنفعل ما علينا. وينبغي على دول أخرى في الاتحاد الأوروبي أن تفعل ما عليها”.

ورداً على سؤال عما إذا كان على السويد أن تستقبل عدداً أكبر أو أقل مما تستقبله اليوم، قال لوفين “سنضع مبادئ لنظام مستدام. هذا ما أقوله الآن”.

ويعارض حزب البيئة بشدة “معيار الحجم”. ولم يشارك مؤخراً في المحادثات حول سياسة الهجرة الجديدة. حيث طالب المحافظون بإبقائه خارج المحادثات، ووافق الاشتراكيون الديمقراطيون على التفاوض منفردين مع أحزاب التحالف القديمة، المحافظين والليبراليين والوسط والمسيحيين الديمقراطيين.

وكانت مصادر قالت لصحيفة أفتونبلادت إن حزب البيئة مستعد للانسحاب الحكومة حال موافقة الاشتراكيين على “معيار الحجم”.