لوفين مع أوباما وقادة شمال أوروبا في “جبهة” ضد روسيا

Views : 278

التصنيف

الكومبس – وكالات: شارك رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين أمس في الإجتماع الذي عقده الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع قادة دول الشمال الأوروبي، التي ضمت الى جانب السويد، كل من الدنمارك وأيسلندا والنرويج وفنلندا.

وذكرت تقارير وكالات الأنباء أن أوباما شكل مع قادة الدول المذكورة، جبهة موحدة ضد روسيا، بعد أن عبّر الإجتماع عن القلق من الحشد العسكري الروسي في البلطيق ودعوا إلى استمرار فرض العقوبات على موسكو.

وأجرى الزعماء محادثات في البيت الأبيض تركزت على روسيا وعلى الأزمة في سوريا وفي العراق التي تسببت في تدفق هائل للمهاجرين على أوروبا.

وقال أوباما إن هذه الدول متحدة في شعورها بالقلق من “التواجد العسكري العدائي” لروسيا في منطقة البلطيق وشمال أوروبا. وتضم دول البلطيق استونيا ولاتفيا وليتوانيا.

وقال أوباما بعد الاجتماع “سنواصل الحوار ونسعى للتعاون مع روسيا لكننا نريد أيضا التأكد من جاهزية قوتنا ونريد أن نشجع روسيا على إبقاء أنشطتها العسكرية في إطار انصياعها لالتزاماتها الدولية.”

واضاف اوباما خلال استقباله ضيوفه في البيت الابيض ان “الشركاء الاقرب للولايات المتحدة في انحاء العالم هم ديموقراطيات ويكفي النظر الى الدول الشمالية لفهم السبب: اننا نتشاطر المصالح نفسها والقيم نفسها”.

من جهته رّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو على ذلك بالقول ان بلاده تدرس اجراءات لمواجهة “التهديدات” التي يشكلها نشر عناصر من الدرع الاميركية المضادة للصواريخ، وخصوصا في بولندا ورومانيا.